الرئيسية / أخبار / جهوية / سطات.. توزيع 1360 محفظة على تلاميذ العالم القروي

سطات.. توزيع 1360 محفظة على تلاميذ العالم القروي

دأبا على عادتها وتماشيا مع سياستها في مجال المسؤولية الاجتماعية المرتكزة أساسا على التعليم الصحة والتشغيل وحماية البيئية والتنمية المستدامة ،قامة شركة لافارج هولسيم مصنع سطات يوم الجمعة المنصرم بتوزيع المحافظ والوزرات المدرسية على التلاميذ خلال حفل نظم لهذا الغرض بمدرسة اللبنة بالجماعة الترابية المزامزة الجنوبية،حيث وزعت ما يفوق على 1360 محفظة ووزرة موزعة على تسعة مدارس .

وفي هذا السياق ترأس حفل التوزيع كل من المدير الإقليم للتعليم ومدير مصنع شركة لافرج هولسيم ،وحضره المنتخبون وفعاليات جمعوية بالمنطقة بالإضافة إلى اطر الشركة والأطر التربوية ، بحيث ذكر مدير المصنع خلال هذا الحفل المجهودات التي تبدلها الشركة في الشق الاجتماعي والتربوي ،بحيث عرفت هذه السنة زيادة في عدد المستفيدين من التلاميذ مقارنة مع السنوات الماضية ،مضيفا ان الشركة سارت على منوال تشجيع التمدرس ومحاربة الهذر المدرسي في المجال القروي ،حيث قامت إضافة إلى توزيع المحافظ والوزرات بتأهيل البنيات التحية لأربع مدارس ويتجلى ذالك فى تجهيزها بالماء الصالح للشرب وبناء الأسوار الواقية وتجهيز المرافق الصحية والفضاءات الخضراء وساحات المدارس ، كما قامت الشركة بتنظيم مخيم صيفي لفائدة تلاميذ المنطقة استفاد منه 90 تلميذ .

وذكر مدير المصنع خلال هذه الناسبة بالمشاريع المنجزة من طرف الشركة والمتجلية في بناء قاعات متعددة الاختصاصات ووضع رهن إشارة تعاونية فلاحية سبع هكتارات تحتوي على المئات من أشجار الزيتون تشجيعا منها للتشغيل الذاتي مضيفا ان هناك مشاريع قيد الدرس مقدمة من طرف فعاليات جمعوية بالمنطقة ،وفي المجال الصحي ذكر مدير المصنع ان الشركة قامت بتنظيم قافلة طبية متعددة الاختصاصات استفاد منها ما يناهز 2000 مستفيد همت الأطفال والنساء والرجال والشيوخ .

وفي الختام شدد مدير المصنع ،على ان هذه المبادرات تندرج في إطار سياستها الاجتماعية الهادفة إلى انفتاح المصنع على محيطه في إطار مقاربة تشاركية والتي تعبر على ان القطاع الخاص شريك في التنمية المحلية تماشيا مع السياسة الرشيد لصاحب الجلالة .

ومن جهة أخرى اعتبر المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية أن مساهمة الشركة المواطنة ومساهمتها في عملية مليون محفظة له وقع كبير على نفوس التلاميذ للرفع من جودة التعليم، مشيرا إلى أن المؤسسات التعليمية أصبحت في حلّة تشجع على التعلم والتحصيل، وطالب بمزيد من تضافر الجهود من قبل الجميع في إطار عمل تشاركي .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

طنجة.. اختفاء تلميذ في ظروف غامضة من ثانوية الخوارزمي

رسالة24 – رشيد عبود // ...