الرئيسية / فن وثقافة / الأعرج يفتتح رواق المغرب كضيف شرف معرض بلغراد الدولي للكتاب

الأعرج يفتتح رواق المغرب كضيف شرف معرض بلغراد الدولي للكتاب

افتتح محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال، مساء أمس الأحد، بمعية نظيره الصربي فلادان فوكوسافليفيتش وسفير المغرب لدى صربيا محمد أمين بلحاج، رواق المغرب، كضيف شرف الدورة ال63 لمعرض بلغراد الدولي للكتاب.

وقال الأعرج بالمناسبة، التي حضرتها فعاليات ثقافية دولية ومحلية، إن كون المغرب هو أول بلد عربي يتم اختياره كضيف شرف في معرض بلغراد الدولي للكتاب، هو “تشريف ليس للمملكة فحسب، بل ومن خلالها للثقافة العربية، التي يساهم المغرب بحيوية لافتة في تطورها والمحافظة على خصوصياتها”، مبرزا أن هذا التشريف “يلقي على المشاركة المغربية مسؤولية ثقافية حرصت وزارة الثقافة والاتصال على النهوض بها من خلال البرنامج المتنوع المسطر بالمناسبة ،التي ستعرف مشاركة قيمة لمختلف رجال ونساء الإبداع المغاربة من مختلف المشارب”.

وأوضح محمد الأعرج أن تكريم المغرب في هذه التظاهرة البارزة هي فرصة مزدوجة ،فهي من جهة تسمح بتوطيد الحرص الأكيد للمملكة المغربية على تطوير الحوار بين صربيا والمغرب وتقوية علاقات التعاون المثمر والحوار الثقافي لما فيه خير الثقافتين المغربية والصربية، ومن جهة أخرى فرصة لجميع زوار هذا المعرض، متعدد المشارب، للتعرف عن قرب على ثراء وتنوع الثقافة المغربية ذات المكونات العربية والإسلامية والأمازيغية والصحراوية والحسانية ،والروافد الأندلسية واليهودية والمتوسطية.

وأعرب السيد محمد الأعرج عن أمله في أن يجد المتتبع الصربي المعني بالثقافة المغربية والعربية في الفقرات والأنشطة التي تمت برمجتها وفي الرصيد الوثائقي الذي يقدمه الرواق المغربي ،بعض تجليات ثقافة المغرب، الذي “ظل دائما وعبر التاريخ صلة وصل بين الثقافات والشعوب الأفريقية والأوروبية من جهة وبين الشرق والغرب من جانب آخر، متشبثا بهويته الأصيلة وانفتاحه الكبير على ثقافات العالم وقضاياه الجوهرية” .

ومن جهته، قال عبد الله بوصوف المؤرخ والأمين العام لمجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج، بنفس المناسبة، إن المعرض الدولي لبلغراد يعد “أحد تجليات التعاون الثقافي البناء بين المغرب وصربيا ،وحرص البلدين على تقاسم صفة التعدد في المجتمعين، وهو تعدد نتج عن مسيرة تاريخية طويلة استطاع معها الانسان أن ينسجم مع أبناء وطنه، وأن يلتحم معهم في ورش بناء حضاري رفيع هدفه الحرص على ضمان واعد العيش المشترك ومواصلة مسيرة التنمية”.

وأبرز بوصوف أن معرض بلغراد “سيشكل فرصة للتعرف على جوانب من الإرث الثقافي والحضاري المغربي الأصيل وإحدى اللبنات التي ستساهم في تطوير التعاون بين الكتاب المغاربة والفاعلين في حقل الثقافة في كلا البلدين على دعم جهود التعاون والتفاهم والتقارب أكثر فأكثر” .

ويتضمن برنامج مشاركة المغرب في المعرض الدولي للكتاب ببلغراد، الذي يشارك فيه عارضون من أزيد من 40 دولة ويتوقع حضور أزيد من 500 ألف زائر الى غاية يوم الاحد القادم، الكثير من الفعاليات المصاحبة لمعرض الكتب، التي قامت بإصدارها دور النشر المغربية بتنسيق مع وزارة الثقافة والاتصال، منها محاضرات وندوات من تنشيط أكاديميين وكتاب وشعراء مغاربة مرموقين، من ضمنهم الكاتب الكبير الطاهر بنجلون وصفاء السجلماسي الادريسي وسناء الشعيري وعبد الله بوصوف.

كما ستنظم موازاة مع الفعاليات الأدبية، التي تمثل مختلف التوجهات الإبداعية للمغرب، عروض موسيقية سينشطها المغني فريد غنام وفرق فلكلورية مغربية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تطوان.. تسمم جماعي ل10 تلميذات بسم “الفئران”

رسالة 24 – رشيد عبود ...