الرئيسية / رياضة / جيوفاني سولديني يحلّ أولاً في سباق “رولكس ميدل سي” التاسع والثلاثين
MOD 70 Maserati skippered by Giovanni Soldini shot offshore Porquerolles island during training. Photo Guilain Grenier

جيوفاني سولديني يحلّ أولاً في سباق “رولكس ميدل سي” التاسع والثلاثين

أنهى اليخت “مازيراتي ملتي 70” سباق “رولكس ميدل سي” في المركز الأول قاطعاً مسافة السباق البالغة 606 أميال في يومين و11 ساعة و54 دقيقة و58 ثانية. ووصل اليخت إلى خط النهاية في هذا السباق، الذي يتتبع مسار سباق الزوارق المالطية التاريخي الشهير في البحر الأبيض المتوسط، عند الساعة العاشرة و54 دقيقة و58 ثانية ليلاً بالتوقيت المحلي يوم الإثنين 22 أكتوبر 2018.

وحلّ ثانياً في السباق اليخت “باور بلاي” بعد أن قطع المسافة في يومين و13 ساعة و36 دقيقة و48 ثانية.

وكان جيوفاني سولديني قد انطلق على متن يخته “مازيراتي ملتي 70” ثلاثي البدن من خط البداية في ميناء “غراند هاربر” بمالطا يوم السبت 20 أكتوبر عند الساعة 11 صباحاً بالتوقيت المحلي، برياح شمالية شرقية سرعتها 15 عقدة متجهاً مباشرة إلى صقلية.

وخلال منافسة محتدمة مع اليخت “باور بلاي” بعد اجتياز رأس كابو باسيرو، تعرّض المكبس الهيدروليكي الخاص بنظام التحكّم بالشراع الرئيس في “مازيراتي ملتي 70” إلى أضرار تسببت بمشكلة تعامل معها الطاقم واستطاع حلّها على الفور. وبعد مرور ساعة تقريباً تعرّضت تركيبة الدفة اليُمنى للكسر أثناء الإبحار قُطرياً عكس اتجاه الريح.

وقال سولديني إن طاقمه سرعان ما أدرك خطورة الموقف، إذ أصبحت الدفة تهتز يمنة ويسرة خلف موقعها الأصلي، مؤكداً أن المركب لم يصطدم بشيء وأنها كانت مشكلة هيكلية، وأضاف: “بعد أن سحبنا الدفة المتضررة من الماء، تمكنّا من الانطلاق مجدداً وراء “باور بلاي” ببضعة أمتار، بعد أن أمسك بزمام الأمور نتيجة خسارتنا للتقدّم التي حققناه”.

وكان القرار الذي اتخذه كل من جيوفاني وفيتوريو بيسارو، والمتمثل بالوصول إلى مضيق ميسينا من الشرق، لحظة حاسمة في السباق، لأنها سمحت لـ “مازيراتي ملتي 70” بالتفوق على “باور بلاي”.

وكانت أصعب اللحظات التي مر بها الطاقم، بحسب جيوفاني، هي تلك التي واجهتهم خلال الليل بين يومي الأحد والاثنين، وتمثلت بهبوب عواصف رعدية ماطرة وزوابع برياح شديدة بلغت سرعتها 50 عقدة، وقال: “بعد مناورة صعبة للغاية، نجحنا في عبور العاصفة سالمين دون أي ضرر”.

ثمّ جاء الاثنين 22 أكتوبر وكان صعباً للغاية على الطاقم و جيوفاني الذي قال: “استطاع “باور بلاي” تدارك معظم تأخره، مباشرة قبل الوصول إلى اللفة الأخيرة من لامبيدوزا إلى مالطا، وهي الأكثر أهمية لـ “مازيراتي ملتي 70″، باعتبار الضرر الذي لحق بدفته اليمنى، والذي جعلنا غير متأكدين مما إذا كنا قادرين على حماية مركزنا في السباق من محاولات “باور بلاي” للتقدم، ولكن لدهشتنا، تمكنّا من العثور على الوصفة السحرية، التي تمثلت بأوزان المركب والأداء العالي لألواح الطفو التي ترفعه بمواجهة الريح، والتحكّم المتقن بالصاري، وجعلت من الممكن التعامل مع هذا اللفة بسرعة عالية”.

واعتبر جيوفاني السباق رائعاً، واصفاً إياه بـ “نزالٍ حامٍ مع “باور بلاي” لم ينتهِ إلاّ بنهاية السباق، وجدير بي أن أشكر طاقم اليخت فرداً فرداً نظراً للعمل الرائع الذي أنجزوه”.

وضمّ طاقم “مازيراتي ملتي 70″، بالإضافة إلى الكابتن جيوفاني سولديني، سبعة بحارة محترفين هم الإيطاليون فيتوريو بيسارو (الخبير التكتيكي)، وغيدو بروغي (المسؤول عن توازن الشراع الرئيس)، ونكو مالينغري وماتيو سولديني (كلاهما مسؤول عن توازن الأشرعة ونشرها)، والإسبانيان كارلو هرنانديز روبايانا (المسؤول عن التوازن) وأوليفر هيريرا بيريز (المسؤول عن المقدمة) والفرنسي فرانسوا روبرت (المسؤول عن حبال الأشرعة والصواري).

جدير بالذكر أن الموعد التنافسي المقبل لليخت “مازيراتي ملتي 70” هو سباق “ترانز أتلانتك” العابر للأطلسي الذي ينظمه النادي الملكي لسباقات المحيطات في 24 نوفمبر المقبل وينطلق من لانزاروت إلى جزر كناري.

ويقام هذا السباق بدعم من مازيراتي، الراعي الرئيسي الذي أعطى اسمه لليخت ثلاثي البدن، و”أون” الراعي المشارك، إلى جانب المورد الرسمي للملابس، “إرمينغيلدو زينيا”.

كذلك تشارك في دعم السباق كل من شركة “بورو بارتولوميو” وعلامة الملاحة البحرية “غارمن مارين”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

البطولة الإحترافية.. CRA يفرض التعادل على IRT في “كلاسيكو الشمال”

رسالة 24- رشيد عبود // ...