الرئيسية / أخبار / جهوية / طنجة.. استنكار إصلاح زنقة رئيس مقاطعة بني مكادة

طنجة.. استنكار إصلاح زنقة رئيس مقاطعة بني مكادة

رسالة24 – رشيد عبود //

استنكرت ساكنة عدد من الأحياء الهامشية بمقاطعة بني مكادة في طنجة، تسخير تجهيزات وآليات الجماعة المذكورة، منذ الجمعة الماضي، من أجل التدخل لإعادة ترصيف وتبليط وتزفيت الزنقة 6 الكائنة بحي الخير 3، رغم أن حالة الزنقة المعنية بالاصلاح، توجد في حالة تعتبر أحسن بكثير من نظيراتها بالاحياء المجاورة، الأكثر هشاشة، والتي تعتبر في أمس الحاجة للتأهيل العاجل.

وجاء انتقاد الساكنة لإصلاح هذه الزنقة بالذات أيضا، لكون رئيس المقاطعة يسكن فيها، وهو ما اعتبره المحتجون استغلالا واضحا للنفوذ على حساب أحياء وشوارع وزنقات أخرى أكثر تضررا وتخريبا وتهميشا، ومع ذلك تم إقصائها واستثناءها من الإصلاح، وهو ما يقتضي – حسب تصريحاتهم – المحاسبة والمساءلة.

وكانت ساكنة عدد من الأحياء الهامشية والناقصة التجهيز، قد نظمت عدة وقفات احتجاجية أمام مقر مقاطعة بني مكادة، للتنديد بالاوضاع الكارثية للبنية التحتية لهذه الاحياء التي حولت حياتهم إلى جحيم يومي لا يطاق، خاصة في موسم الأمطار، وما تخلفه من أوحال وقطع للطرقات الهشة.

وكانت ساكنة حي بوسلهام، قد نظمت يوم 23 أكتوبر 2017، وقفة احتجاجية حاشدة بمقر المقاطعة، وذلك احتجاجا على ما وصفوه من خلال الشعارات المرفوعة بالوقفة حينها، بالوضع الكارثي لشوارع أحياء منطقتهم السكنية الذي طال بنيتها التحتية التخريب بسبب الإهمال والتهميش، مطالبين في نفس الوقت من المقاطعة بتغليب المصلحة العامة على المصالح السياسية الضيقة التي قد تقف عائقا أمام تنمية وازدهار وتقدم مناطقهم المهمشة نحو الأفضل.

كما سبق لساكنة حي بوحوت، وأن نظمت بدورها وقفة احتجاجية مماثلة، الأربعاء 18 أكتوبر 2017، بذات المقاطعة، وذلك بغرض تحسيس المسؤولين الجماعيين والمنتخبين داخلها، بالأوضاع الخطيرة التي أصبحت تهدد حياتهم وسلامتهم، بسبب ضعف شبكة الإنارة العمومية، وسوء خدمات النظافة وتدهورها، بالإضافة إلى الوضع الكارثي للطرقات والبنية التحتية للحي، والمشاكل المرتبطة بالبيئة الناتجة عن واد بوحوت الذي يخترق الحي الآهل بالسكان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حقوقيون يطالبون بالتفعيل الكامل لتوصيات “هيئة الإنصاف والمصالحة”

رسالة24- عبد الحق العضيمي // ...