الرئيسية / رياضة / فعاليات رجاوية.. التتويج بكأس “الكاف” حافز كبير لتحقيق مزيد من الألقاب وطنيا وقاريا

فعاليات رجاوية.. التتويج بكأس “الكاف” حافز كبير لتحقيق مزيد من الألقاب وطنيا وقاريا

أجمعت مكونات فريق الرجاء الرياضي البيضاوي ، الفائز بكأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم (الكاف )على حساب فريق فيتا كلوب، على أن التتويج بكأس “الكاف” حافز كبير لجميع الفعاليات الرجاوية من أجل المضي قدما نحو تحقيق مزيد من الألقاب وطنيا و قاريا.
و أكدوا، في تصريحات، عقب عودة الفريق الى أرض الوطن متوجا باللقب القاري ،أن هذا التتويج المستحق، جاء ثمرة للتضحيات والجهود التي بدلتها مختلف مكونات الفريق من مسيرين ولاعبين وإدارة تقنية وجمهور، معبرين عن رغبتهم القوية في كتابة صفحات جديدة في تاريخ كرة القدم المغربية وتمثيلها أحسن تمثيل .
و في هذا السياق ، أعرب رئيس فريق الرجاء الرياضي، جواد الزيات عن سعادته الغامرة بهذا التتويج القاري الذي طال انتظاره، مبرزا الأثر الكبير للعناية الملكية التي حظي بها الفريق البيضاوي بهذه المناسبة.
وأضاف الزيات أنه على الرغم من الظروف الصعبة التي جرت فيها مباراة أمس ، “فقد نجح فريق الرجاء الرياضي في تقديم مباراة في المستوى المطلوب، وفي إرضاء أنصاره، الذين حجوا إلى ملعب “الشهداء” في العاصمة الكونغولية كينشاسا، متحدين كافة الصعوبات والمضايقات”.
و استطرد قائلا ” إني أهدي هذا التتويج لصاحب الجلالة الملك محمد السادس وللجمهور الرياضي البيضاوي والمغربي المتعطش لمثل هذه الإنجازات”.
و بدوره ، أعرب مدرب فريق الرجاء البيضاوي الاسباني خوان كارلوس غاريدو عن سعادته بهذا الإنجاز الذي أدخل البهجة والسرور في نفوس أنصار الفريق.
و اعتبر أن الظفر بهذا اللقب القاري هو تتويج للجهود الكبيرة والمضنية التي قامت بها مختلف مكونات النادي من أجل تحقيق طموحات الجماهير الغفيرة لهذا النادي العريق ، وثمرة التداريب المكثفة وخوض العديد من المباريات المتتالية .
من جهته، أشاد المدافع عبد الرحيم الشاكير ، بالروح القتالية التي أبان عنها جل عناصر الفريق خلال مباراة امس ، وعزيمتهم القوية للظفر بهذا اللقب القاري الذي غاب عن خزائن الفريق لمدة طويلة.
من جانبه ، أكد المهاجم المخضرم محسن ياجور ،الذي تغيب عن مباراة أمس بفعل العقوبة التأديبية ،أن “هذا الإنجاز جاء عقب جهد كبير خاصة من طرف اللاعبين وكذا المكتب المسير”.
وأضاف أن قوة فريق الرجاء البيضاوي تتجلى أساسا في تماسكه وتميز لاعبيه الذين يتنافسون على الالقاب ، مشيرا إلى أن السنة الماضية كان التركيز على كأس العرش، وهذه السنة تم التركيز بشكل كبير على كاس الكاف ، معبرا عن أمله في الظفر بكأس العرب.
وحظي فريق الرجاء الرياضي البيضاوي ، بعد ظهر اليوم الاثنين، باستقبال جماهيري حاشد بمطار محمد الخامس الدولي ، بعد عودته من العاصمة الكونغولية كينشاسا متوجا بكأس الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم ( الكاف )على حساب فريق فيتا كلوب.
و قد تجمعت حشود غفيرة من أنصار الفريق البيضاوي في الفضاء الخارجي لمطار محمد الخامس الدولي ، حاملين الأعلام الخضراء و الرايات الوطنية ، مرتدين قمصان الفريق ، ومرددين الاغاني والهتافات التشجيعية ، فرحا بهذا التتويج التاريخي ، الذي يعيد فريق القلعة الخضراء الى مكانته الطبيعية ضمن أقوى فرق القارة السمراء .
وكانت الدار البيضاء قد عاشت مساء أمس الأحد على إيقاع ليلة بيضاء، و مسيرات فرح حاشدة ، تتواصلت الى الساعات الاولى من صباح اليوم الاثنين ، احتفاء بالفوز التاريخي لفريق الرجاء الرياضي البيضاوي ( الكاف ) بعد أن تمكن من انتزاع اللقب من قلب العاصمة كينشاسا بالرغم من انهزامه أمام فريق فيتا كلوب الكونغولي بثلاثة أهداف لواحد ،علما انه تفوق في لقاء الذهاب بثلاتية نظيفة.
و يأتي هذا اللقب من جهة ،ليعزز السجل الذهبي لفريق الرجاء الرياضي ،الذي يعد واحد من أكثر الأندية تتويجا برصيد 11 لقبا للبطولة وثمانية كؤوس للعرش وثلاثة ألقاب لدوري أبطال إفريقيا ولقب لكأس الكنفدرالية “كاف”، وكأس السوبر والكأس الأفروآسيوية، كما أنه حل عام 2013 وصيفا لبطل العالم للأندية، ومن جهة أخرى ليكرس الطفرة التي تعيشها كرة القدم المغربية على مستوى الفرق أو المنتخبات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

استقبال حاشد للرجاء البيضاوي بعد عودته إلى أرض الوطن متوجا بكأس الكاف

حظي فريق الرجاء الرياضي البيضاوي ...