الرئيسية / صحة / تقرير.. تحقيق أهداف اتفاق باريس يمكن أن يحفظ حياة مليون شخص سنويا

تقرير.. تحقيق أهداف اتفاق باريس يمكن أن يحفظ حياة مليون شخص سنويا

أكدت منظمة الصحة العالمية في أحدث تقرير لها، أن تحقيق أهداف اتفاق باريس للمناخ يمكن أن يحفظ حياة مليون شخص سنويا في جميع أنحاء العالم بحلول سنة 2050 وذلك من خلال تقليل تلوث الهواء وحده.
وأوضح تقرير المنظمة أن آخر التقديرات الصادرة عن كبار الخبراء تشير إلى أن قيمة المكاسب الصحية الناتجة عن الإجراءات المناخية سوف تكون تقريبا ضعف تكلفة سياسات التخفيف من آثار التغير المناخي على المستوى العالمي، وستكون نسبة المنفعة أعلى في بلدان مثل الصين والهند.
ويسلط التقرير الخاص الذي جاء بعنوان “الصحة وتغير المناخ” الضوء على أهمية الاعتبارات الصحية للنهوض بالعمل المناخي ويحدد التوصيات الرئيسية لصانعي السياسات.
ويتسبب التعرض لتلوث الهواء في وفاة 7 ملايين شخص في جميع أنحاء العالم كل عام، ويكلف خسائر مادية تقدر بنحو 5.11 تريليون دولار أمريكي على مستوى العالم.
ويبين التقرير أن في البلدان الـ 15 التي تصدر معظم انبعاثات غازات الدفيئة، تقدر الآثار الصحية لتلوث الهواء بأكثر من 4 بالمائة من ناتجها المحلي الإجمالي. وستكلف الإجراءات اللازمة لتحقيق أهداف باريس حوالي 1 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي العالمي.
وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدها نوم غبريسيس إنه “من المحتمل أن يكون اتفاق باريس هو أقوى اتفاق صحي في هذا القرن. الأدلة واضحة على أن تغير المناخ له بالفعل تأثير خطير على حياة البشر وصحتهم. إنه يهدد العناصر الأساسية التي نحتاجها جميعا للصحة الجيدة، الهواء النظيف ومياه الشرب المأمونة والإمدادات الغذائية المغذية والمأوى الآمن، وسيقوض عقودا من التقدم في مجال الصحة العالمية. لا يمكننا تحمل تأخير أي إجراء آخر “.
من جهتها، أكدت الدكتورة ماريا نيرا، مديرة الصحة العامة في منظمة الصحة العالمية، والمتخصصة في تحديد العوامل البيئية والاجتماعية المتعلقة بالصحة أن التكلفة الحقيقية لتغير المناخ “موجودة في مستشفياتنا وفي رئتينا. إن العبء الصحي الناجم عن مصادر الطاقة الملوثة مرتفع للغاية الآن، وإن الانتقال إلى خيارات أنظف وأكثر استدامة لأنظمة إمدادات الطاقة، والنقل، والأنظمة الغذائية يدفع تكاليفه بشكل فعال. عندما تؤخذ الصحة في الاعتبار، فإن التخفيف من تغير المناخ هو فرصة لا تكلفة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فيديو.. حاجي: ما كاينش سبق البت في قضية حامي الدين ويجب متابعة من ينشرون المغالطات

رسالة 24 –