الرئيسية / أخبار / مجتمع / العثماني يكشف حقيقة اقتطاع 14 في المائة من أجور الموظفين

العثماني يكشف حقيقة اقتطاع 14 في المائة من أجور الموظفين

رسالة 24- عبد الحق العضيمي //

بعد الجدل الذي أثير حول نسبة الاقتطاع الذي سيطال أجور موظفي الدولة المدنيين، مع بداية السنة الجديدة (2019)، في إطار قانون إصلاح أنظمة التقاعد، نفت رئاسة الحكومة صحة ما نشرته بعض وسائل الإعلام وعلى منصات مواقع التواصل الاجتماعي، من أن “الحكومة ستقتطع ابتداء من فاتح يناير 2019 ما نسبته 14 في المائة من أجور الموظفين”.
وقالت رئاسة الحكومة في بيان لها، توصلت “رسالة 24” بنسخة منه، إن الخبر المذكور “يحمل سوء نية واضحة، وهو زائف وعارٍ من الصحة”، موضحة أن الاقتطاع هذه السنة “هو 1 في المائة الذي تبقى من الإصلاح الاستعجالي لصندوق التقاعد، مع التزام الدولة بمساهمة تقدر بـ 1 في المائة بصفتها المشغل.”
المصدر ذاته، كشف أن الحكومة، اقترحت في إطار جولات الحوار الاجتماعي، “تحمل مساهمة الموظفين ضمن اتفاق مع النقابات، لكن هذه الأخيرة لم تقبل العرض الحكومي”، وفق ما أكده البيان.
وكان مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة، المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسمها، قد أوضح خلال الندوة الصحافية التي أعقبت انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، يوم الخميس الماضي، أن “الحكومة اقترحت في عرضها المقدم للمركزيات النقابية أن تتحمل هذا الاقتطاع، إلا أنه لم يقع التوافق مع النقابات حول هذا العرض”.
ويندرج هذا الاقتطاع الجديد، الرابع من نوعه، ضمن الإصلاحات التي اقترحها القانون “رقم 71.14” المتعلق بإصلاح أنظمة التقاعد، والذي اعتمدته حكومة عبد الإله بنكيران سنة 2016، والذي تضمن الرفع من نسبة الاقتطاعات والمساهمات برسم المعاش إلى 14 في المائة، بدلا من 10 في المائة بصفة تدريجية على مدى أربع سنوات، موزعة بين 11 في المائة ابتداء من فاتح شتنبر إلى 31 دجنبر 2016، و12 في المائة ابتداء من فاتح يناير إلى 31 دجنبر 2017، و13 في المائة ابتداء من فاتح يناير إلى 31 دجنبر 2018، و14 في المائة ابتداء من فاتح يناير 2019.

تعليق واحد

  1. جروهم للرشوة والسرقة .فمثل هذه الأجراء التعسفي ضد الموظفين سيجعل منهم عصابة إجرامية يمكن لها أن تنهب كل ما وقع في يدها لأن الدولة سجعتها على الفساد . فالدولة بدل تحسين وضعية الموظف وترفع من قيمة الأجر تلجأ إلى تفقيرها بقانون غير محسوب العواقب . ;ومثل هذا الإقطاعات جعل من فرنسا ان تخرج إلى الشارع …….؟؟؟؟؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

طنجة.. العثور على جثة مدمن بشارع مولاي سليمان

رسالة 24 – رشيد عبود ...