الرئيسية / سياسة / مراكش …إعادة انتخاب موكغالابا رئيسا للشبكة الليبرالية الافريقية ونهران نائبا له

مراكش …إعادة انتخاب موكغالابا رئيسا للشبكة الليبرالية الافريقية ونهران نائبا له

أعيد انتخاب الجنوب افريقي ستيفان موكغالابا رئيسا للشبكة الليبرالية الافريقية ، وذلك في أعقاب الجمع العام العادي للشبكة الذي عقد يومي 8 و9 مارس الجاري بمراكش.
وكان ستيفان موكغالابا الذي يشغل حاليا منصب رئيس الحكومة المحلية لبريتوريا والعضو في الجمعية الوطنية بجنوب افريقيا ، قد انتخب لأول مرة رئيسا للشبكة الليبرالية الافريقية سنة 2017.
كما تضم اللجنة التنفيذية للشبكة البوركينابي جيلبير نويل دو بون كيدراوغو الذي انتخب رئيسا منتدبا للشبكة.
وتم خلال هذا الجمع العام ، أيضا، انتخاب عبد السلام نهران عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الدستوري نائبا لرئيس الشبكة الليبرالية الافريقية لمنطقة شمال افريقيا.
كما ضمت اللجنة التنفيذية للشبكة المالاوي كليمانت ستانبولي (خازن) والجنوب افريقية نانغامسو كوينانا (منسقة) والمالي أوسمان بن فانا تراوري (نائب الرئيس لمنطقة غرب افريقيا) والكونغولي بيرفيكت كوليلاس (نائب الرئيس لمنطقة افريقيا الوسطي) والصومالي محمد ابراهيم (نائب الرئيس لمنطقة شرق افريقيا ) والزيمبابوية روز سكالا (نائبة الرئيس لمنطقة جنوب افريقيا).
وقد تم بالموازاة مع الجمع العام العادي للشبكة الليبرالية الافريقية التي تضم 44 حزبا ليبراليا من 33 بلدا افريقيا ، عقد الجمع العام للاتحاد الليبرالي العربي.
وشكل هذا الجمع ، المنظم من قبل حزب الاتحاد الدستوري والحركة الشعبية العضوين في الشبكة الليبرالية بشراكة مع مؤسسة “وستمنستر ” للديمقراطية والحزب الديمقراطي الليبرالي البريطاني ومؤسسة “فريدريش ناومان من أجل الحرية” والحزب الشعبي الليبرالي البريطاني والحزب الديمقراطي (دي66)، فرصة لنقاشات سياسية من مستوى عال والتبادل حول الممارسات الفضلى ودراسة الوسائل الكفيلة بتعزيز حضور هذه الأحزاب.
كما ناقش المشاركون في هذا اللقاء مساهمات وأدوار الأحزاب في تمكين المرأة بافريقيا وبالعالم العربي.
وتسعى الشبكة الليبرالية الافريقية والاتحاد الليبرالي العربي إلى تكوين تحالفات للأحزاب السياسية الليبرالية بالقارة الافريقية ومنطقة الشرق الأوسط بغية تعزيز وتقوية المبادئ الديمقراطية الليبرالية عبر توفير منصة لليبراليين الذين يتقاسمون نفس التوجهات والقيم الليبرالية لتبادل المعلومات والخبرات والأفكار مع تزويد أعضائها بالمهارات التي سيحتاجونها للفوز بالانتخابات وقيادة حكومات ذات قيم وأسس ليبرالية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أخيرا.. مجلس النواب يقرر تخصيص جلسة شهرية لمناقشة مقترحات البرلمانيين

رسالة 24- عبد الحق العضيمي ...