الرئيسية / أخبار / دولية / الجزائر.. الشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع خلال تظاهرة احتجاجية ضد تنصيب الرئيس المؤقت

الجزائر.. الشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع خلال تظاهرة احتجاجية ضد تنصيب الرئيس المؤقت

استخدمت الشرطة الجزائرية اليوم الثلاثاء، غازا مسيلا للدموع خلال تظاهرة في الجزائر العاصمة من أجل تفريق آلاف الطلاب الذين كانوا يحتجون على تسمية عبد القادر بن صالح القريب من عبد العزيز بوتفليقة، رئيسا انتقاليا.
وهي المرة الأولى منذ سبعة أسابيع التي تستخدم فيها الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق تظاهرة طلاب بهذه الطريقة في العاصمة الجزائرية.
وإضافة إلى قنابل الغاز المسيل للدموع استخدمت الشرطة خراطيم المياه لتفريق الطلاب المتجمعين في ساحة البريد المركزي، مركز كل التظاهرات.
ورغم التواجد المكثف للشرطة التي تحاصرهم، مازال الطلاب الذين يرد دون “بن صالح إرحل والنظام إرحل” ومازالوا متجمعين أمام البناية المشهورة في وسط مدينة الجزائر.
ويتظاهر مئات آلاف الجزائريين منذ 22 فبراير بشكل غير مسبوق للمطالبة برحيل النظام. وقد استقال بوتفليقة، بعدما قضى 20 سنة في الحكم، في الثاني من أبريل تحت هذا الضغط.
ورسم البرلمان الجزائري أمس الثلاثاء رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح رئيسا للدولة لفترة انتقالية مدتها تسعين يوما على أقصى تقدير، كما ينص على ذلك الدستور.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجزء الرابع من ملف الزميل عبد الحق العضيمي المتوج بالجائزة الوطنية الكبرى للصحافة الفلاحية والقروية المكتوبة والإليكترونية

نواصل اليوم، نشر ملف الزميل ...