الرئيسية / سياسة / البام.. معركة “كسر العظام” تستعر بين بنشماش و”تيار اخشيشن”

البام.. معركة “كسر العظام” تستعر بين بنشماش و”تيار اخشيشن”

رسالة 24 ـ عبد الحق العضيمي//

انتفض 12 عضوا من المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، وعلى رأسهم أحمد اخشيشن، وعبد اللطيف وهبي وعزيز بنعزوز، ضد القرارات التي أعلن حكيم بنشماش، الأمين العام للحزب، عن اتخاذها، عقب اجتماع المكتب السياسي، أول أمس الاثنين، والتي همت “سحب التفويض من محمد الحموتي رئيس المكتب الفيدرالي”، وإعلان ترؤسه شخصيا لهذه المؤسسة، و”تقديم شريط الفيديو الذي يوثق لاجتماع اللجنة التحضيرية إلى لجنة التحكيم والأخلاقيات بالحزب، إلى جانب “مراسلة وزارة الداخلية لمطالبتها بمنع أي اجتماع للجنة التحضيرية في كل ربوع الوطن.”

واعتبر الأعضاء الـ12، في بلاغ لهم، أصدروه اليوم الثلاثاء، أن قرارات أمينهم العام “تلزمه بصفته الشخصية فقط”، مؤكدين تشبثهم بما أسموه بـ “الشرعية الديمقراطية”، ولكل القرارات الصادرة عن اجتماع 5 يناير 2019 واحترام مقررات الحزب، خاصة المجلس الوطني والمكتبين السياسي والفيدرالي.

وفي الوقت الذي كشف فيه بنشماش أنه أحاط أعضاء وعضوات المكتب السياسي بالقرارات المذكورة، قال أصحاب البلاغ إن “مؤسسة المكتب السياسي لم تتداول في النقط التي تلاها الأمين العام، ولم تتخذ أي قرار بصفتها مؤسسة قيادية للحزب.”وأعلن الأعضاء الـ12 ضمن بلاغهم، عن تمسكهم بما وصفوه بـ”صفاء مشروع الحزب ووحدته”، وبـ”مبادئ الديمقراطية الداخلية”، داعين “أنصارهم” في الحزب إلى”الانخراط بإيجابية في دينامية التحضير للمؤتمر الوطني الرابع، تفعيلا لمخرجات الدورة 24 للمجلس الوطني”.

بنشماش اعتبر في بلاغ له أصدره في الساعات الأولى من صباح أول أمس الثلاثاء، أن مواصلة أشغال اللجنة التحضيرية وما نتج عنها، بعد رفع الجلسة من قبله يعد “عملا غير قانوني، ولا يخضع لقواعد الشرعية التنظيمية والسياسية”، داعيا “الباميين” إلى الالتفاف حول ما أسماه بـ”شرعية المؤسسات الحزبية.”وبخلاف ما ذهب إليه بلاغ الأعضاء الـ12، كشف أمين عام “الجرار”، أنه قدم عرضا أمام المكتب السياسي للحزب،”تطرق فيه بالتفصيل لعملية الإعداد العملي لاجتماع اللجنة التحضيرية”، وهو العرض الذي استعرض فيه بنشماش ما أسماه بـ”جملة من الخروقات والتجاوزات التنظيمية والقانونية والأخلاقية “التي عرقلت عملية تشكيل وانتخاب رئاسة اللجنة التحضيرية واللجان الوظيفية”.

وفي مقدمة هذه “التجاوزات”، يضيف البلاغ،”عدم الالتزام بقرار الأمين العام برفع الجلسة المخصصة لهذا الغرض بالنظر لانتفاء الشروط الموضوعية والسليمة لإجراء عملية الانتخاب”، وكذا “الإعلان عن تنصيب مرشح لرئاسة اللجنة التحضيرية خارج الضوابط التنظيمية والقانونية بعد رفع الجلسة من طرف الأمين العام”.

وأشار المصدر ذاته إلى أن الأمين العام أحاط قيادة حزبه بقراره “سحب تفويض رئاسة المكتب الفيدرالي الذي سبق أن أسنده لمحمد الحموتي بمقتضى اتفاق 5 يناير 2019، وترأسه للمكتب الفيدرالي مجددا، وفقا لمنطوق المادة 39 من النظام الأساسي”، مع “إحالة ملف اجتماع تشكيل اللجنة التحضيرية على لجنة الأخلاقيات”، للبت القانوني في ما وصفه البلاغ بـ”التجاوزات والخروقات المسجلة.”:

وتسبب انتخاب سمير كودار رئيسا للجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع لحزب الأصالة والمعاصرة، يوم السبت الماضي، بالرباط، في عودة الخلافات بين بنشماش و”تيار أخشيشن”، ومعه فاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة “برلمان الحزب” إلى نقطة الصفر، وهي الخلافات التي قد تؤدي إلى تأجيل موعد عقد المؤتمر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أسفي.. التحقيق في اعتداء شخص على زوجته أفضى إلى وفاتها

فتحت المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية ...