الرئيسية / أخبار / مجتمع / المتعاقدون ينتظرون رد أمزازي حول مطلب الإدماج

المتعاقدون ينتظرون رد أمزازي حول مطلب الإدماج

رسالة 24 ـ حليمة المزروعي//

ينتظر الأساتذة المتعاقدون جوابا رسميا من سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي وتكوين الأطر،غدا الخميس، حول طريقة تدبير الحكومة وتعاملها مع مطلب الإدماج بنظام الوظيفة العمومية، حيث رهنت حضورها للقاء اليوم بشرط التزام الوزارة بمخرجات اللقاء السابق أو إصدار بلاغ حول الموضوع.
وحسب عبد الغني الراقي الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، أن لقاء اليوم ما يزال قائما ولا وجود لأي موقف رسمي لمقاطعته من طرف الأساتذة المتعاقدين الذين عبروا عن استيائهم من عدم التزام الوزارة بمخرجات اللقاء السابق من ضمنها إصدار مذكرة لإيقاف الإجراءات والمساطر الزجرية ضد الأساتذة، مشيرا في اتصال هاتفي أجرته معه “رسالة 24” إلى أن النقابات ستطرح هذه النقطة.
وتابع الراقي لقد “سبق وأن قدمنا اقتراحاتنا وملاحظاتنا حول ملف التعاقد، كما سبق للمتعاقدين أنفسهم أن طرحوا موقفهم، وننتظر الآن جوابا رسميا من الوزير الوصي عن القطاع بعدما وعد بذلك بعد التنسيق مع القطاعات الحكومية والكرة الآن بملعب الوزارة لتقدم وصفتها حول طريقة تدبير مطلب الإدماج بنظام الوظيفة العمومية الذي ينادي به أساتذة التعاقد”.
من جهتها، انتقدت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد عدم التزام الوزارة بوعودها، مشيرة إلى أن هذه السلوكات لا تساعد على إجراء الحوار، كما هددت بالعودة إلى الاحتجاج من جديد، في حال استمرار الوضع على حاله، دون أي تطور يطال المتعاقدين، بعدما شكل موضوع إدماجهم محور جدل، تسبب في”بلوكاج” بالقطاع لأسابيع متواصلة.
من جهة أخرى، أشارت مصادر من داخل التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، إلى أن مقترح التنسيق مع طلبة الطب الذين يقاطعون الدروس النظرية والتطبيقية والتداريب الاستشفائية، يتم تداوله داخل التنسيقية من أجل توحيد الاحتجاج إلى حين لاستجابة للمطالب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إسبانيا.. أزيد من 279 ألف من المغاربة مسجلين في الضمان الاجتماعي

قالت وزارة العمل والهجرة والضمان ...