الرئيسية / أخبار / مجتمع / إدانة النقيب زيان وابنيه والصحافية أمال الهواري بسنة موقوفة التنفيذ

إدانة النقيب زيان وابنيه والصحافية أمال الهواري بسنة موقوفة التنفيذ

رسالة 24 ـ نورالدين عفير

أدانت هيئة الحكم بالمحكمة الابتدائية بالرباط، أمس الأربعاء، النقيب محمد زيان وابنيه والصحافية آمال الهواري، بسنة موقوفة التنفيذ وغرامة 20 ألف درهم لكل واحد منهم، ارتباطا بإخفاء مصرحة في ملف توفيق بوعشرين داخل سيارة مركونة داخل مرأب منزل أحد نجلي النقيب.
وتابعت المحكمة محمد زيان وياسين زيان، ونصر الدين زيان من أجل إهانة مقررات قضائية، عبر الإقدام على إخفاء مصرحة صدر في حقها شهر يونيو 2018 قرار من غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالدارالبيضاء، من أجل إحضار المصرحات اللواتي يتخلفن عن حضور جلسات محاكمة توفيق بوعشرين، بالقوة العمومية.
وتميزت الجلسة بغياب هيئة الدفاع التي تنوب عن زيان وابنيه وأمال الهواري، عن قاعة الجلسات جراء ما اعتبرته منذ الجلسة المنعقدة الأربعاء الماضي، تجريدهم من حقوق الدفاع ورفض منحهم مهلة للاطلاع على الملف وإعداد الدفاع، حيث شهدت الجلسة احتجاج مجموعة من المحامين الذين اعتبروا أن محاكمة نقيب محمد زيان غابت عنها شروط المحاكمة العادلة.
من جهته، أكد المحامي سعد السهلي بعد صدور الأحكام، أن هيئة الدفاع كانت تتوقع صدور حكم يقضي بالإدانة خاصة بعد تجاهل هيئة المحكمة العديد من الطلبات التي تقدم بها المحامون الذين ينوبون عن زيان وابنيه وأمال الهواري.
وترتبط أساسا القضية بملف توفيق بوعشرين مؤسس يومية “أخبار اليوم” المدان بـ12 سنة سجنا نافذا من أجل جملة من التهم من ضمنها الاتجار بالبشر والاغتصاب ومحاولة الاغتصاب، بعدما عثرت عناصر الأمن التابعة لولاية أمن الرباط، يونيو الماضي، على إحدى المصرحات في الملف داخل سيارة، صادر في حقها قرار بالإحضار بالقوة العمومية من أجل استماع هيئة المحكمة إلى شهادتها بشأن قضية توفيق بوعشرين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المحامي زهراش… على الرميد أن يرافع عن صديقه من خارج الحكومة

رسالة 24- ابتسام اعبيبي / ...