الرئيسية / صحة / طلبة الطب يحتجون بالكليات ولجنة الأطباء الداخليين والمقيمين تقاطع حراسة الامتحانات

طلبة الطب يحتجون بالكليات ولجنة الأطباء الداخليين والمقيمين تقاطع حراسة الامتحانات

رسالة 24 ـ حليمة المزروعي//

تزامنا مع مقاطعة الدروس التي تدخل شهرها الثالث، واصل طلبة الطب احتجاجاتهم المحلية بمختلف الكليات اليوم الجمعة، إلى جانب مقاطعة التداريب الخاصة بطلبة السنة السابعة الداخليين بالمستشفيات الجهوية والإقليمية لمدة أسبوعين، قابلة للتمديد، ابتداء من الاثنين المقبل، مع تنظيم حلقات نقاش في جميع كليات الطب والصيدلة، وطب الأسنان، في أفق مسيرة وطنية، يوم الخميس المقبل، بالعاصمة الرباط، تنطلق من مبنى وزارة الصحة صوب البرلمان.
وحسب التنسيقية الوطنية لطلبة الطب وطب الأسنان والصيدلة، فإن هذه الخطوة تأتي بعد عرض الوزارة لمقترحات لا تستجيب لمطالب الطلبة الأطباء، وتتسم بالضبابية في معظم صيغها، ودون أجرأة فعلية لما تم الاتفاق عليه، مسجلين رفضهم لمقترح وزارة الصحة، بنسبة تتجاوز91 في المائة، على الصعيد الوطني مع وجود تفاوتات على مستوى الجهات.
وطالبت التنسيقية الوزارتين الوصيتين، بإعمال مبادئ الحوار الجاد، وتفادي التهديدات والمضايقات، التي من شأنها الضغط على الطلبة، مثمنة مبادرات الوساطة الرامية لحل أزمة قطاع التكوين الطبي، والتي أكدت جميعها، على مشروعية الملف المطلبي لطلبة الطب.
من جهتها، أعلنت اللجنة الوطنية للأطباء الداخليين والمقيمين في المغرب عن مقاطعة حراسة الامتحانات المقررة في 10 يونيو المقبل، بجميع أنواعها، إلى غاية الوصول لاتفاق بين التنسيقية الوطنية لطلبة الطب بالمغرب ووزارتي الصحة والتعليم، بعد الدعوة التي وجهها آباء وأولياء أمور الطلبة، إلى الوزارتين للتدخل العاجل لإیجاد حل ملائم لوقف مقاطعة الدروس والامتحانات.
وفي هذا الصدد، أكد أنس حسونة عضو التنسيقية الوطنية لطلبة الطب وطب الأسنان والصيدلة بالبيضاء، أن هذه الأخيرة قررت عقد ندوة صحفية يوم الثلاثاء، بالإضافة إلى مجموعة من الأشكال الاحتجاجية، بما فيها مقاطعة التداريب الخاصة بطلبة السنة السابعة الداخليين بالمستشفيات الجهوية والإقليمية لمدة أسبوعين، قابلة للتمديد، بالنسبة لمختلف الكليات، والتي ستكون شاملة بالنسبة لكلية الطب بالبيضاء، على حد تعبيره، مشيرا في اتصال هاتفي أجرته معه “رسالة 24″، أن التنسيقية منفتحة على جميع محاولات الوساطة التي تتبناها أي جهة، حيث أوضح غياب أي دعوة رسمية من الوزارة للحوار، بعد المقترح الأخير الذي رفضته التنسيقية بأغلبية ساحقة عبر تقنية التصويت بالجموع العامة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

طنجة.. تشريح جثة سجين توفي بمستشفى العرائش

رسالة 24 – رشيد عبود ...