الرئيسية / فن وثقافة / الداودية.. إضافة إيقاعات جديدة على أعمالي ساهم في إضفاء طابع عصري على الأغنية الشعبية

الداودية.. إضافة إيقاعات جديدة على أعمالي ساهم في إضفاء طابع عصري على الأغنية الشعبية

اعتبرت المغنية الشعبية زينة الداودية أن التنويع الموسيقي وإضافة إيقاعات جديدة على أعمالها ساهم في تطوير الأغنية الشعبية وإضفاء طابع عصري عليها.
وقالت الداودية في لقاء صحفي قبل سهرتها المرتقبة بمنصة سلا في اليوم الختامي لمهرجان “موازين.. إيقاعات العالم” في دورته الثامنة عشرة، أنها حريصة على تجديد نمطها الغنائي، والانفتاح على أصناف أخرى كالراي واللونين الخليجي والمصري، لمسايرة التطور الذي تعرفه الأغنية العصرية.
وأعلنت أنها بصدد التحضير لعمل باللهجة المصرية بتعاون مع المغني عصام كاريكا، بالإضافة إلى أغنية على الإيقاعات اللبنانية الجبلية، من أجل مزيد من الشهرة وتوسيع قاعدتها الجماهيرية في الوطن العربي.
كما جددت التأكيد على أن تنويع الموسيقى التي تقدمها لجمهورها عامل أساسي من أجل الحفاظ على موقعها في المشهد الفني، والظهور دائما بشكل متجدد وتفادي النمطية.
وتوقفت نجمة الأغنية الشعبية عند مشاركتها في لجنة تحكيم برنامج اكتشاف المواهب الغنائية «صوت تشالنج» بالجزائر، من أجل اختيار الأصوات المتفوقة وتقييم أدائها، مبرزة أن المغرب يتوفر على العديد من المواهب الشابة القادرة على فرض اسمها في الساحة الفنية المغربية والعربية.
ونوهت الداودية بالمكانة التي تحتلها الأغنية الشعبية في قلوب المغاربة وحضورها الدائم في كل المناسبات، ما يعكس ولعهم بهذا الصنف الذي يشكل أحد أبرز مقومات التراث الثقافي المغربي.
وتعتبر زينة الداودية واحدة من أشهر الفنانات في مجال الأغنية الشعبية، حيث حققت أغانيها نجاحا واسعا وملايين المشاهدات، من بينها «سيدتي» و«نسمح وما ننساش» و”شدي ولدك عليا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مسرح محمد الخامس.. ميادة الحناوي تعوض الفنان زياد الرحباني

رسالة 24 ـ علية بوغدير ...