الرئيسية / مستجدات / هذه حقيقة استقالة الملياني من وزارة الشغل

هذه حقيقة استقالة الملياني من وزارة الشغل

رسالة 24- حليمة المزروعي //
نفى مصطفى الملياني مفتش الشغل السابق بوزارة الشغل والإدماج المهني، ما يروج من أنباء حول استقالته من الوزارة الوصية، بسبب وجود اختلالات  وتجاوزات بالقطاع، مؤكدا في اتصال هاتفي أجرته معه”رسالة 24″ أن الأمر يتعلق بطلب إعفاء تقدم به إلى الجهات المعنية شهر أبريل الماضي، ونظرا لارتباط الأمر بمجموعة من المساطر والمراسيم الضرورية لتنظيم العملية، تمت الموافقة على طلبه بتاريخ 2 ماي الماضي، ليلتحق بعدها بمنصب جديد بقسم التدبير بوزارة الاقتصاد والمالية.
وأضاف الملياني، أن المسؤولين بالوزارة المذكورة، تشبثوا ببقائه، رافضين مسألة الاستغناء عنه بسهولة، إلا أنه تمكن في نهاية المطاف من إقناعهم بخياره النابع من طموحه في الارتقاء والبحت عن مناصب أفضل من منطلق التدرج بالمسارالمهني، الذي يسعى أي إطارلتسلق أدراجه، إلى حين التموضع في المكان  المناسب، مشيرا في السياق ذاته، إلى أنه سبق وأن اشتغل بقطاع المالية، مند سنوات قبل أن يتم إلحاقه بوزارة الشغل.
واستغرب الملياني، من توقيت تسريب هذه المعلومات التي وصفها بالمغلوطة، رغم مرورأكتر من ثلاثة أشهرعن الواقعة، قائلا” لا أفهم لماذا يتم الانسياق وراء الإشاعات والأخبارالزائفة،دون أدنى محاولة للبحت عن المعلومة من المصدر، لتكون سليمة وخالية من أي مزاعم، قد تكون لأغراض تروم التشويش وزرع الفتنة في قطاع ما واستهدافه، سيما وأن الأنباء المتداولة، روجت وجود خلافات ببني وبين الوزيرالوصي عن القطاع محمد يتيم، ومن هذا المنبر وأؤكد أن هذا الادعاء لا أساس له من الصحة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تزنيت.. أشغال توسعة الطريق غير المصنفة الرابطة بين تارسوات و تيزي أومانوز مبرمجة خلال سنتي 2020-2021

أفادت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك ...