الرئيسية / صحة / تسجيل مستويات مقلقة لاحتياطي مخزون الدم

تسجيل مستويات مقلقة لاحتياطي مخزون الدم

رسالة 24 ـ نورالدين عفير//

بلغ احتياطي مخزون الدم مستويات مقلقة، خاصة بمدينتي الدارالبيضاء وطنجة، حيث أصبحت نسبة الاحتياطي تقل عن ثلاثة أيام فقط.
وكشف المركز الوطني لتحاقن الدم أن المخزون في باقي المدن مطمئن، وإن كانت المراكز الجهوية تبقى في حاجة ماسة ومسترسلة لتوافد المتبرعين.
ودفع الخصاص الكبير المسجل بالمركز الجهوي لتحاقن الدم بالدارالبيضاء، إدارة المركز أمس الأربعاء، إلى توجيه نداء عاجل من أجل التبرع بالدم، حيث حث المواطنين على التوجه إلى نقط التبرع بالدم الموزعة على تراب العاصمة الاقتصادية من أجل المساهمة في إنقاذ حياة من هو في حاجة ماسة لهذه المادة الحيوية، خاصة وأن المركز يعاني من نقص حاد في مخزون الدم.
وأبرز المركز الجهوي لتحاقن الدم من خلال “النداء العاجل” الذي توصلت “رسالة الأمة” بنسخة منه، أن المركز يعيش هذه الأيام على وقع خصاص مهول في الدم، لافتا الانتباه إلى أنه بات يواجه صعوبات كثيرة في تلبية الطلبات اليومية المستعجلة التي تأتيه يوميا من عشرات المرضى والمصابين.
ووضع المركز الجهوي لتحاقن الدم بالدار البيضاء، مقره الكائن بالقرب من مستشفى الأطفال عبد الرحيم الهاروشي وسوق الزهور بشارع الزرقطوني، رهن إشارة المتبرعين بالدم، من الإثنين إلى السبت و24 ساعة على 24، كما خصص لهذا الغرض، وحدة للتبرع بالدم في ساحة الأمم المتحدة، ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال إلى السابعة مساء، فضلا عن شاحنة للتبرع بالدم، بحي المعاريف قرب سوق الورد، الذي يقدم هذه الخدمة ما بين الرابعة عصرا والثامنة مساء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إعادة انتخاب عمر هلال نائبا لرئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة ورئيسا للقسم الإنساني بالمجلس

أعاد المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع ...