الرئيسية / أخبار / جهوية / طنجة.. الاحتجاجات تفشل ثاني جلسات دورة أكتوبر للجماعة (فيديو)

طنجة.. الاحتجاجات تفشل ثاني جلسات دورة أكتوبر للجماعة (فيديو)

رسالة 24 – رشيد عبود //

أفاد بلاغ لمجلس مدينة طنجة، نشر مساء اليوم الجمعة بالصفحة الرسمية للجماعة بالموقع الاجتماعي “فيسبوك”، أنه ونظرا لأعمال الشغب والفوضى التي عمت أطوار انعقاد أشغال الجلسة الثانية من الدورة العادية لشهر أكتوبر 2019، لمجلس جماعة طنجة، اليوم الجمعة، بمقر الجهة بطنجة، من طرف بعض الحضور، وحرصا منه على مناقشة النقط المدرجة في جدول الأعمال في جو من الهدوء والمسؤولية، فقد اضطر​ رئيس المجلس الجماعي وللمرة الثانية دعوة المجلس للتصويت دون مناقشة على عقد اجتماع غير مفتوح للعموم، فتم التصويت على ذلك بالأغلبية المطلقة للأعضاء الحاضرين، وعقد أشغال المجلس في جلسة مغلقة غير مفتوحة للعموم، وذلك تطبيقا لمقتضيات المادة 48 من القانون التنظيمي​ 14-113، المتعلق بالجماعات.​

وأشار البلاغ ذاته،​ بأن الجلسة الثانية من الدورة العادية رفعت دون أن يتمكن المجلس من استنفاذ نقط جدول أعماله بالدراسة والتصويت خلال المدة القانونية للدورة المحددة في 15 يومًا متتالية، إذ أصدرت​ رئاسة المجلس، وطبقا لمقتضيات المادة 34 من القانون المذكور أعلاه، قرارا يقضي بتمديد المدة الزمنية للدورة، حيث تم إخبار أعضاء المجلس في حينه بالقرار،​ كما تم تبليغه فورا إلى والي جهة طنجة تطوان الحسيمة.

يذكر أن الجماعة بقيادة حزب العدالة والتنمية المسير لمجلسها الجماعي، وبعد أحداث الشغب والفوضى التي عرفتها أشغال الجلسة الأولى من طرف أشخاص لا علاقة لهم بالمجلس يوم 4 أكتوبر الجاري، كان قد صادق على متابعة أشغاله في جلسة مغلقة وغير مفتوحة للعموم، طبقا لمقتضيات المادة 48 من القانون التنظيمي

رقم 113.14، المتعلق بالجماعات، وذلك قبل أن يتراجع عن القرار يوم 14 أكتوبر الجاري، بإعلانه عن عقد أشغال الدورة العادية لشهر أكتوبر 2019، في جلسة علنية، وذلك حرصا من الجماعة على عدم حرمان ساكنة المدينة ومختلف الفعاليات من متابعة دورات المجلس، ونظرا كذلك لأهمية النفط المدرجة في جدول أعمال الدورة، وفي مقدمتها الدراسة والمصادقة على مشروع ميزانية سنة 2020.

وعرفت جميع دورات مجلس البشير العبدلاوي الأخيرة، احتجاجات عارمة متكررة لحشود من المواطنين منتقدة طريقة تدبير “البيجيدي” صاحب الأغلبية لشؤون المدينة، منذ دورة دجنبر 2018، الإستثنائية التي خصصت للقراءة الثانية لمشروع الميزانية، دورة فبراير 2019، دورة ماي 2019 العادية، دورة يوليوز الإستثنائية، والجلسة الأولى والثانية من دورة أكتوبر الجاري 2019، اضطر معها عمدة المدينة في كل مرة إلى رفع الجلسات، وتحويل الدورة إلى مغلقة في وجه العموم بعد لجوئه إلى التصويت على ذلك مدعوما بأغلبيته المطلقة لتمرير القرار.

هذا، وينتظر أن تمر هذه الدورة التي تكتسي أهمية بالغة باعتبارها الدورة التي تناقش فيها الميزانية السنوية للمجلس، ويتضمن جدول أعمالها 24 نقطة، (أن تمر)، في أجواء مشحونة كسابقاتها، نظرا للعلاقة المتوثرة التي تسود بين أعضاء الأغلبية، وكذلك بين الأغلبية والمعارضة، فضلا عن احتجاجات المواطنين وبعض فعاليات المجتمع المدني التي أضحت ترافق جميع الدورات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تقرير أمريكي..المغرب ضمن الدول الأقل تسامحا مع المثلية الجنسية

رسالة 24- حميد إعزوزن // ...