الرئيسية / إعلام وتلفزيون / قطاع الصحافة بين الاستقلالية والمسؤولية.. حذف وزارة الاتصال كان مفاجئا

قطاع الصحافة بين الاستقلالية والمسؤولية.. حذف وزارة الاتصال كان مفاجئا

رسالة 24- العربي وجعلا / عبد الله أسعد //

نظم المكتب الجهوي للنقابة الوطنية الدار البيضاء سطات لنقابة الصحافيين المغاربة، بشراكة مع المعهد العالي للصحافة بالدار البيضاء، بمشاركة ممثلين عن هيئات فاعلة في قطاع الصحافة، وإعلاميين وطلبة المعهد، (نظم) ندوة إعلامية تحت عنوان “قطاع الصحافة بين الاستقلالية والمسؤولية الكاملة بعد حذف وزارة الاتصال”، وذلك مساء يوم الجمعة فاتح نونبر الجاري.

الندوة عرفت تدخل كل من  عبد اللطيف متوكل رئيس الرابطة المغربية للصحفيين الرياضيين، وتوفيق نديري الصحفي والناقد الاعلامي، وطلحة جبريل، الكاتب والصحفي السوداني المقيم بالمغرب، وبوشعيب حمراوي رئيس المكتب الجهوي للكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والإعلام الالكتروني بجهة الدار البيضاء سطات، ومحمد حفيظ الأستاذ الجامعي، ومحمد الوافي الكاتب العام لنقابة مستخدمي القناة الثانية، المنضوية تحت لواء الجامعة الوطنية للصحافة والإعلام والإتصال التابعة للاتحاد المغربي للشغل.

وتطرق المتدخلون إلى واقع الصحافة المغربية المعيقات التي تثقل كاهل الجسم الصحافي، دون إغفال الجانب التكويني من قبل المؤسسات الاعلامية والاهتمام بالرفع من قيمة المحتوى لكي يلبي حاجة القراء، وأن مهنة الصحافة لا يمكن أن يدافع عنها إلا أصحابها، كما أنه لايمكن للمغرب أن يتطور بدون إعلام متقدم، لأن الإعلام هو عنوان للحرية والمسؤولية والحوار، وعنوان للتسامح والتعايش.

وعن حديثهم عن استقلالية الإعلام أمام واقع حذف وزارة الاتصال من تشكيلة التعديل الحكومي الأخير، أجمع المتدخلون على أن وسائل الإعلام عبر العالم قد تكون لها خلفيات سياسية أو إنتماءات فكرية، لكنها تمارس الصحافة وفق مقتضيات مهنية، كما أشاروا إلى تاريخ الوزارة تحت مسمياتها المختلفة، الأنباء والإعلام والاتصال، وأن قرار الحذف سياسي بالدرجة الأولى، وبأنه كان مفاجئا ولم يتم التشاور مع الجهات والقطاعات المعنية، قبل الإقدام على اتخاذ القرار، علما بأنه طرح عدة تساؤلات عن مصير الموظفين وعن التسيير الإداري للقطاع، معربين عن غضب الفاعلين الإعلاميين إزاء هذا القرار المفاجئ والضبابية التي تشوب مصير القطاع مستقبلا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

باب سبتة.. سيدة تصفع جمركيا مغربيا (فيديو)

رسالة 24 – رشيد عبود ...