الرئيسية / المرأة / علاج الأطفال من الحساسية الموسمية قبل أن تتحول إلى مرض الربو.. وهذه بعض الإرشادات

علاج الأطفال من الحساسية الموسمية قبل أن تتحول إلى مرض الربو.. وهذه بعض الإرشادات

الحساسية الموسمية عند الطفل متعلقة بالمشاكل التنفسية العليا والسفلى، الناتجة عن الأنابيب الموصلة للهواء إلى الرئتين. والتي قد تؤدي من حساسية موسمية الى مرض الربو المزمن.

وقد تختلف الحساسية من طفل الى آخر. في حالة ما يكون الطفل قابلا دائما لتهيجات القصبية أو المسالك التنفسية، حيث يكون غالبا معرضا للربو المزمن من هذه التهيجات التي تكون موسمية أو من الغبار أو شعر الحيوانات الاليفة، مثل القطط.
ربو الحساسية الموسمية أو الربو الذي تحفزه الحساسية الناتجة عن تسريب نسيم علي، وكذلك التقلبات المناخية عند حلول فصل الشتاء التي تصحب معها الكثير من الأمراض الفيروسية، كالزكام وهيجان الأنف المصحوب بالحكة و الاحمرار وانتفاخ داخل القصبات الهوائية الناتج عن صفير من الصدر و إفرازات عبارة عن بلغم. وقد تسبب نوبات ضيق النفس في جيل الطفولة.
اذا استمر السعال عند الطفل أكثر من 3 أسابيع يجب أن نستشير الطبيب المختص الذي يقوم بدوره باختبارات و تحاليل، لتحديد ما إذا كانت هناك سعال عادي أو حساسية موسمية أو مرض الربو.
يجب التعاون مع الطبيب لمعالجة الحساسية الذي يعاني منها الطفل.

كيفية اتخاذ التدابير اللازمة داخل المنزل

ــ الحفاظ على نظافة المنزل وعدم تراكم الغبار
ــ عدم تهوية البيت في الساعات الأولى من الصباح من 5 الى 10
ــ إدخال مادة فيتامين سي في الأطعمة يحفز الجهاز المناعي
ــ عدم إدخال المواد الكيميائية الموجودة داخل مستحضرات التنظيف التي تسبب في اختناق الطفل
ــ يمكن شراء أجهزة تتوفر حالياً في الأسواق تستخدم لترطيب الهواء داخل المنزل لتخفيف أعراض البرد أو حالات الجهاز التنفسي الأخرى
ــ عدم تدخين السجائر داخل المنزل وأمام الطفل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خبيرة التجميل زهيرة عرباني تكشف أسرار علاج الشعر المتضرر بالبروتين

علية بوغدير //   كثر ...