الرئيسية / أخبار / دولية / أغلب ضحاياها مغاربة.. تفكيك منظمة خطيرة للاتجار في البشر واستغلالهم في المزارع الاسبانية

أغلب ضحاياها مغاربة.. تفكيك منظمة خطيرة للاتجار في البشر واستغلالهم في المزارع الاسبانية

رسالة 24 ـ ابتسام اعبيبي//

فككت السلطات الإسبانية مؤخرا منظمة خطيرة للاتجار في البشر، بمدينة Albacete، حيث اعتقلت ثمانية أشخاص ينشطون ضمن شبكة إجرامية متخصصة في إدخال المهاجرين، وأغلبهم مغاربة عبر ساحل ألميريا، وذلك بواسطة مراكب سريعة أو دراجات الجيت سكي السريعة، مما كان يصعب مهمة الحرس في تعقبهم، حيث تعمل هذه المنظمة على استغلالهم في البوادي والمزارع الإسبانية.


وقد جرى فتح تحقيق بهذا الخصوص، مع هؤلاء الأشخاص الثمانية، ومع 27 ضحية مغربي، باعتبارهم متورطين في جرائم هذا التنظيم، بخرق الحقوق المخولة للمواطنين الأجانب، وفي حق الضمان الاجتماعي، من خلال الحصول على الوثائق، بطريقة غير مشروعة، من أجل الاستفادة من التعويضات، ومن التعويض عن فقدان الشغل.
كما جرى تحديد الضحايا من خلال ثلاث تسجيلات، شملت العديد من المحطات المتنقلة والوثائق المتعلقة بالنشاط غير القانوني الذي كانوا يزاولونه، حسب ما ذكره الحرس المدني في بيان صحفي.


وأوضح البيان، أن التحقيقات كانت قد انطلقت منذ بداية العام الجاري ، عندما علم المخبرون بوجود مجموعة من الأشخاص، متمركزين في هيلين “الباسيتي” ، والذين يمكن أن يكونوا جزءا من منظمة إجرامية تساهم في إدخال المهاجرين إلى إسبانيا بطريقة غير شرعية.
ومن جهة ثانية أظهرت تحقيقات الحرس المدني، أن بعض أعضاء المنظمة مرتبطون بمنظمات أخرى، جرى تفكيكها سابقا، غير أنه تم إعادة تنظيمها.

وقد أسفرت التحقيقات المنجزة على تحديد العناوين التي تستخدمها المنظمة لإخفاء الضحايا، والطرق والوسائل المستعملة لتجنب الكشف عنها من قبل قوات الحرس المدني.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اعتماد مسطرة الانتقاء الأولي لاختيار المترشحين لولوج أسلاك الشرطة

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني ...