الرئيسية / بيبّل / مجموعة درابور تدعم البحث العلمي من خلال التعاون والشراكة مع الجامعةالفرنسية polytechnique

مجموعة درابور تدعم البحث العلمي من خلال التعاون والشراكة مع الجامعةالفرنسية polytechnique

تفعيلا لتوصيات الدكتور مصطفى عزيز الرئيس المدير العام لمجموعة درابور، الرامية إلى التشجيع على البحث العلمي، علمت الجريدة أن شركة “Medocean” التابعة للمجموعة، قامت مؤخرا بدعم بحوث علمية في سلك الدكتوراة بالجامعة الفرنسية polytechnique.

وحسب ذات المصدر فإن المجموعة أطلقت منذ مدة عملية التشجيع العلمي، كما هو الحال للجمعية المركزية للجرف CEDA-AS التي تتبناها المجموعة، التي تساعد الطلبة في البحث العلمي.

شركة “Medocean”عبارة عن مختبر حاصل على عدة شواهد الجودة والتقييس، منها شهادة ISO/CEI 17025/2005 بتاريخ 27 دجنبر 2016، صالحة إلى نهاية 2021. وتمنح هذه الشهادة للمختبرات التي تتوفر على الكفاءات التقنية والتنظيمية اللازمة، وهي المتطلبات العامة لكفاءة مختبرات الفحص والمعايرة وهي المواصفات الخاصة بالمختبرات وبمعامل التقييس والتحاليل. والتي تتبناها المنظمة الدولية للمعايير ISO. كما حاز المختبر كذلك على TROPHÉE INTERNATIONAL DE LA CONSTRUCTION الذي سلم لها بالعاصمة الاسبانية مدريد. وتتواصل الشركة مع كبريات الجامعات الدولية، لمواكبة التغيرات والأبحاث العلمية في مجال اشتغال الشركة، خاصة البحوث والدراسات في هذا المجال.

وتشتغل الشركة في Etudes Géotechniques و Essais de Laboratoireو Auscultation des ouvrages و Survey Multifaisceauو Lasergrammétrie و Topo-Bathymétrie mono faisceau

شركة جرف الموانئ “درابور” تم تأسيسها سنة 1984، من طرف الدولة المغربية، وتمت خوصصتها سنة 2007. وتضم المجموعة شركة “رمال” وشركة “ميدأوسيون”.

وحسب مصدر الجريدة فإن المجموعة تهتم بالتكوين والتكوين المستمر لأطر وموظفي وبحارة المجموعة، كما أطلقت عمليات تبني طلبة باحثين، ودعهم علميا وماديا من أجل التحصيل العلمي داخل المغرب وخارجه.

المدرسة المُتعددة التكنولوجيّة أو البولتيكنيك (بالفرنسية: École polytechnique)، الملقبة بالحرف X، هي مدرسة فرنسية للمهندسين تأسست سنة 1794 تحت اسم المدرسة المركزية للخدمات العامة. تقع تحت إمرة وزارة الدفاع الفرنسية برتبة مدرسة عمومية للتدريس والبحث، وهي عضو مؤسس منذ 2007 ب Paris tech(مدرسة العلوم والتكنولوجية بباريس). هي من أحد اقطاب البحث والتعليم العالي الفرنسي والأوروبي. تقوم المدرسة بتخريج دفعات من 500 طالبا-مهندساً، يتم قبولهم بعد اجتياز امتحان، من تلاميذ الأقسام التحضيرية للمدارس العليا ومدرسة الأساتذة العليا وأيضا عبر القبول الأكاديمي. الشهادة تتطلب ثلاث سنوات من التأطير وتحمل لقب مهندس متخرج من المدرسة متعددة التكنولوجية منذ 1937؛ منذ 2004 أصبحت مدة الدراسة أربع سنوات للراغبين في الحصول على شهادة ثانية الشهادة التكنولوجية المتعددة. بالإضافة إلى ذلك توفر المدرسة العليا شهادة الدكتوراه منذ 1985 والماستر منذ 2004. أغلبية الطلاب بعد التخرج يلتحقون بشركات فرنسية، و %20 من المتخرجين يختارون التوظيف في مراكز عليا بفرنسا.

واشتغلت شركة “Medocean” كمختبر للدراسات في عدد من المشاريع المهمة داخل المملكة وخارجها، منها LGV Tanger – Kénitra والمنصة الصناعية لميناء طنجة المتوسط، وParcs écoliens كما اشتغلت في دراسات بحرية بعدد من موانئ المملكة منها ميناء الناضور وطنجة المتوسط، وطنجة المدينة، و TC3 لميناء الدار البيضاء، وميناء جرف الصفر، وميناء اسفي جرف ليهودي، والداخلة والعرائش وطرفاية … أما على الصعيد الدولي اشتغلت الشركة بالغابون والكوت ديفوار، والسينغال وموريتانيا ولبنان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أيت ملول.. توقيف شخص بتهمة حيازة وترويج الخمور بدون ترخيص

أوقفت فرقة الشرطة القضائية بمدينة ...