الرئيسية / أخبار / جهوية / طنجة.. الإشاعة تصيب صاحبة قاعة الأفراح “هالة” بكورونا والأخيرة تلجأ للقضاء

طنجة.. الإشاعة تصيب صاحبة قاعة الأفراح “هالة” بكورونا والأخيرة تلجأ للقضاء

رسالة24 – رشيد عبود //

استنكرت “نعيمة عزيمان” صاحبة قاعة الأفراح هالة، المتواجدة بشارع مولاي رشيد بطنجة، في اتصالها ب”رسالة24″ الاخبار الزائفة التي نشرت ببعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، حول إصابتها بفيروس كورونا المسبب لمرض كوفيد-19 القاتل، وتناقلتها عنها مواقع إلكترونية تدعي المهنية، دون التأكد والتحري في مصداقية هذا الخبر العاري تماما من الصحة.

وأكدت صاحبة قاعة الأفراح هالة في الاتصال ذاته، بأنها أصيبت وعائلتها بصدمة كبيرة، وهلع شديد، بعد تلقيها خبر مرضها الكاذب بهذا الوباء من بعض الاصدقاء والمعارف، بعد تداوله على نطاق واسع في منصات التواصل الإجتماعي والانترنت بغرض التشهير.

واستغربت عزيمان في نفس التصريح، إطلاق هذه الإشاعة المغرضة عليها في هذا التوقيت بالضبط، متسائلة في الوقت نفسه، عن الأسباب الحقيقية التي دفعت بالجهات الخفية التي تقف وراء هذه الاخبار الزائفة والمضللة إلى اختلاقها؟.

إلى ذلك، فقد قررت نعيمة عزيمان، بصفتها المتضررة المباشرة من هذه الاشاعة اللجوء إلى القضاء من أجل الانصاف، ورد الاعتبار اليها طبقا للقانون، كما قررت متابعة كل من له يد من قريب أو بعيد في اختلاق هذه الاخبار الكاذبة للنيل منها، ومن سمعتها، باعتبارها امرأة عصامية لها مكانتها الإجتماعية بمدينة البوغاز.

يذكر أن وزارة الداخلية أهابت، الأربعاء، 4 مارس الجاري، بالمواطنات والمواطنين إلى ضرورة توخي الحذر أمام ترويج أخبار كاذبة ووهمية منسوبة إلى جهات رسمية بواسطة تقنيات التواصل الحديثة حول ما تصفه بإجراءات احترازية متخذة من طرف السلطات في إطار محاربة فيروس “كورونا” المستجد.

وأفادت الوزارة، في بلاغ لها، بأنه جرى، مؤخرا، رصد تنامي إقدام بعض الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل الفوري على الهاتف المحمول على نشر أخبار تضليلية وزائفة ومنسوبة إلى مؤسسات رسمية حول ما تصفه بإجراءات احترازية متخذة من طرف السلطات في إطار محاربة فيروس “كورونا” المستجد.

وأضاف البلاغ أن وزارة الداخلية “إذ تؤكد أن الإجراءات المتخذة في هذا الإطار يتم الإعلان عنها من طرف المؤسسات المختصة من خلال إصدار بلاغات عبر القنوات الرسمية المخصصة لذلك، فإنها تهيب بالمواطنات والمواطنين إلى ضرورة توخي الحذر أمام ترويج أخبار كاذبة ووهمية منسوبة إلى جهات رسمية بواسطة تقنيات التواصل الحديثة”.

كما تؤكد الوزارة أنه سيتم اتخاذ جميع التدابير القانونية من طرف السلطات المختصة، لتحديد هويات الأشخاص المتورطين في الترويج لهذه الافتراءات والمزاعم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

طنجة.. لشگر يتقدم بشكاية إلى وكيل الملك ضد المسيئين لـ”اليوسفي”

رسالة 24- رشيد عبود // ...