الرئيسية / أخبار / مجتمع / البرنوصي.. معمل يواصل نشاطه رغم تأكد إصابة 32 عامل بفيروس كورونا

البرنوصي.. معمل يواصل نشاطه رغم تأكد إصابة 32 عامل بفيروس كورونا

رسالة 24 ـ ابتسام اعبيبي//

علمت “رسالة 24 “من مصادر مطلعة، أنه تم تسجيل أمس الأربعاء32 حالة مؤكدة، مصابة بفيروس كورونا المستجد، بإحدى الشركات الخاصة بتصنيع قطع السيارات وتركيبها والمتواجدة بالحي الصناعي البرنوصي، ولازالت 354 عينة في طور التحليل، ووفق المصدر ذاته فإن عد

علمت “رسالة 24 “من مصادر مطلعة، أنه تم تسجيل يوم أمس الأربعاء32 حالة مؤكدة، مصابة بفيروس كورونا المستجد، بشركة رونو المغرب “صوماكا” المتواجدة بالحي الصناعي البرنوصي، ولازالت 354 عينة في طور التحليل، ووفق المصدر ذاته فإن عدد الحالات المستبعدة من الشركة ذاتها 352بناء على نتائج سلبية، عقب إجراء التحاليل المخصصة لرصد فيروس “كوفيد-19، ويصل عدد العمال في الشركة إلى 1928، وجميعهم سيخضعون للتحاليل المخبرية في الأيام المقبلة.
وفي هذا الصدد، أعلنت مجموعة “رونو” لصناعة السيارات في المغرب، أنه في إطار حملة الفحص الواسعة التي أجرتها أطر وزارة الصحة بعمالة سيدي البرنوصي بمصنع صوماكا بالدار البيضاء، تم تسجيل 32 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد في صفوف العاملين بهذه الوحدة الصناعية.

وذكرت شركة، ” رونو” المغرب، في بلاغ لها، اليوم الخميس، أن الدفعة الأولى من التحاليل المخبرية اجريت على 300 مستخدم، وذلك في الفترة ما بين 19 إلى 21 ماي الجاري، وتم تأكيد إصابة 32 عاملا بكوفيد 19، مشيرة إلى أن هؤلاء المستخدمين الذين تأكدت حالتهم لا تظهر عليهم أعراض المرض، وقد تم التكفل بهم وفق المعايير الصحية المعمول بها من طرف وزارة الصحة.
وأردف البلاغ، أن الإدارة العامة للمصنع وفرق وزارة الصحة بعمالة البرنوصي تجندوا لتتبع حالات المخالطين ووضعهم تحت تدابير العزل الصحي، وتمت برمجة حملة تطهير وتعقيم للوحدة الصناعية المذكورة، مشيرا الى أنه تم اتخاذ جميع التدابير والإجراءات الوقائية والسلامة الصحية داخل المجموعة الصناعية.

ولفتت الشركة، الى أن اختبارات الفحص ما تزال جارية حاليا في صفوف جميع العاملين بالمصنع.

ومن جهة ثانية، صرح أحد العمال بالشركة نفسها،” لرسالة 24″، أنه بالفعل تم تسجيل 32 حالة مؤكدة بداخل الشركة، صباح اليوم الخميس، ولازالت التحاليل تجرى لباقي العمال داخل المصنع، من طرف السلطات المحلية ولجنة اليقظة المكلفة من طرف وزارة الصحة، وأضاف العامل، أن الشركة تأخذ جميع التدابير الاحترازية، إذ توفر لنا الوسائل الوقائية وتحثنا على التباعد أثناء تأدية العمل، كما أنها تمنحنا كل يوم كمامتين لنغيرهما، بالإضافة إلى وسائل التعقيم وغيرها، وأشار العامل، أن سبب انتقال الفيروس في صفوف العمال راجع لاختلاطهم بالخارج وليس بالمعمل، وقال أيضا أن المعمل لازال يشتغل ولم يوقف نشاطه رغم وجود 32 حالة مؤكدة.

وأشار عبد الحميد الفاتيحي، الكاتب العام للفيدرالية الديمقراطية للشغل، أن دعوة وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة المقاولات، إلى استئناف نشاطها بعد عيد الفطر، جاءت عامة وغير دقيقة ومناقضة لقرار تمديد الحجر الصحي وقد تشكل تهديدا للمجهود الذي تم بذله في محاربة الجائحة إذا لم يتم تدقيق أقوال السيد الوزير، ولذلك وجب على الوزارة تحديد طبيعة النشاط الاقتصادي والتجاري والخدماتي للمقاولات المعنية بالدعوة، فإذا كان مفهوما ضرورة إعادة تحريك الدورة الاقتصادية، فإن ذلك يتطلب وضع أجندة واضحة للرفع التدريجي للحجر الصحي، ولائحة الأنشطة الاقتصادية التي ستعاود نشاطها وفق جدولة زمنية تراعي التقلص التدريجي للمخاطر على الأجراء، ويجب أن تكون عودة الأنشطة الاقتصادية مشروطة برأي السلطات الصحية والأمنية، والالتزام بتوفير كل الإجراءات الوقائية في أماكن العمل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

برشيد.. توقيف طالب بتهمة النصب والاحتيال بواسطة نظم المعالجة الآلية للمعطيات

رسالة 24 ـ مصطفى العلوة// ...