الرئيسية / أخبار / جهوية / شفشاون.. مقاولون محليون يحتجون أمام الجماعة للمطالبة بمستحقاتهم المالية المتأخرة

شفشاون.. مقاولون محليون يحتجون أمام الجماعة للمطالبة بمستحقاتهم المالية المتأخرة

رسالة24 – رشيد عبود //

نظمت جمعية التنمية الاقتصادية بشفشاون، زوال اليوم الخميس، 06 غشت الجاري، وقفة احتجاجية بمقر جماعة شفشاون التي يدير مجلسها حزب العدالة والتنمية، بشأن التماطل والتأخير الكبير الذي طال صرف مستحقات المقاولات رغم انتهائها من أشغال البناء بالمدينة، وهو ما يشكل خرقا سافرا من قبل جماعة “البيجيدي” لبنود العقود والاتفاقيات المبرمة مع المقاولين، طبقا لما تنص عليه دفاتر التحملات ذات الصلة.

وأكدت المقاولات والمقاولون المحتجون، أن تأخر جماعة “السفياني” في صرف مستحقاتهم المتأخرة لأكثر من سنة ونصف، تسبب لهم في أزمة مالية خانقة، قد تقود بعض المقاولات إلى إشهار إفلاسها، خصوصا في ظل ظروف فيروس كورونا المستجد، كوفيد-19، التي تعيشها البلاد، والتي فرضت حالة الطوارئ الصحية منذ 20 مارس الماضي، للوقاية من الوباء الذي فرض على هذه المقاولات المحلية الفتية التوقف عن الاشتغال.

وتبعا لذلك، كان على الجماعة – يقول المتضررون – أن تعتبر الاعتمادات المالية لهذه المقاولات التي تعاقد معها المجلس الجماعي لشفشاون سنة 2018، أي قبل تفشي الجائحة، مصاريف إلزامية يجب إدراجها بميزانية الجماعة، علما أن هذه الفئة أو المقاولة الصغيرة والمتوسطة، هي مقاولة مواطنة تمس بالدرجة الأولى أفراد المجتمع، يضيف مسؤولو الجمعية ذاتها دائما.

إلى ذلك، وبعد تدخل “حسن الدحمان” نائب رئيس المجلس الجماعي لشفشاون، ومطالبته للمحتجين بالدخول معه في حوار لحل الأزمة، وهو ما أسفر عن التزام نائب الرئيس بإيجاد حل لهذه القضية في ظرف أسبوع واحد، خصوصا بعد تهديد المحتجين باتخاذ جميع الاشكال الاحتجاجية القانونية، لنيل كافة حقوقهم المشروعة.

وتضم جمعية التنمية الاقتصادية بشفشاون، عددا من المقاولات المحلية الصغيرة والمتوسطة، حيث تاسست لدعم المقاولة المحلية والدفاع عنها، الى جانب التكوين في شؤون المقاولة، بالإضافة إلى اهتمامها بكل

الأمور التي تهم المقاولة كعقد لقاءات مع المسئولين المحليين والأبناك والمقاولين، في إطار شراكات وتعاون، وكدا تدليل الصعوبات التي قد تعترض سبيل المقاولين المحليين سواء في البداية أثناء الإنشاء، أو خلال الإشتغال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خبير في الفيروسات.. كورونا والأنفلونزا لا ينتميان لنفس العائلة

رسالة 24- ابتسام اعبيبي // ...