الرئيسية / أخبار / مجتمع / شفشاون.. سيارة برلماني تسحق شابا وترديه قتيلا

شفشاون.. سيارة برلماني تسحق شابا وترديه قتيلا

رسالة24 – رشيد عبود //

علمت “رسالة24” من مصادر مقربة، أن شابا في عقده الثاني المسمى “صلاح الدين.م” ، قد لقي ليلة أول أمس الجمعة، مصرعه متاثرا بجراحه، بعد ما سحقته سيارة برلماني عن الدائرة الانتخابية شفشاون ورئيس جماعة ترابية بذات الإقليم، المسمى “ع.ع”، على مستوى مشارف قرية أمسا، الواقعة بمقطع الطريق الساحلي الرابط بين مدينة تطوان وجماعة واد لاو.

وحسب مصادر محلية متطابقة في اتصالها بالجريدة،​ فإن البرلماني المتورط في هذه الحادثة المميتة، دهس الشاب العشريني الذي كان على متن دراجة نارية من الحجم الصغير فييتعة متأخرة من الليل، والذي اصيب بجروح بليغة في انحاء متفرقة من جسده، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة مباشرة بعد وصوله إلى مستشفى سانية الرمل بتطوان الذي نقل اليه، بسبب خطورة الاصابات التي تعرض لها، وكثرة النزيف الذي أفقده الكثير من الدم.

إلى ذلك، وبعد نقل جثة الضحية الى مستودع الأموات، فتحت مصالح الدرك الملكي، بحثا قضائيا عاجلا حول ظروف وملابسات الحادثة الدامية، وذلك طبقا للإجراءات القانونية، والمسطرة المتبعة في مثل هذا النوع من حوادث السير المميتة، ووفقا لمقتضيات أحكام القانون رقم 52.05، المتعلق بمدونة السير على الطرق.

هذا وقد علمنا من المصادر ذاتها، أن محاولات حثيثة تبذل لحد الآن من أجل عقد اتفاق صلح ودي بين البرلماني المتورط في “القتل” الغير عمدي، أهل القتيل انتهت بعد دخول عدة أطراف على خط القضية، بتوقيع تنازل رسمي عن المتابعة القضائية​ من قبل “ع.م” بصفته والد الشاب الضحية مصادق عليه بمصلحة التصديق على الامضاء بجماعة​ زاوية سيدي قاسم بتطوان، تحت رقم 2527، تتوفر الجريدة على نسخة منه .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تجار الوهم يعودون

بقلم الأستاذ عبد الله الفردوس ...