الرئيسية / أخبار / مجتمع / الرباط.. نقابة ترفض ترحيل الخدمات والأطر العاملة بمستشفى مولاي يوسف

الرباط.. نقابة ترفض ترحيل الخدمات والأطر العاملة بمستشفى مولاي يوسف

عقد المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة العمومية، يوم أمس الخميس، اجتماعا طارئا بالمندوبة الإقليمية لوزارة الصحة، للوقوف على الدوافع والآثار الوخيمة المترتبة عن قرار مسؤولي القطاع بترحيل الخدمات والأطر الصحية العاملة بالمستشفى الجهوي مولاي يوسف، صوب المركز لاستشفائي الجامعي ابن سينا ابتداء من يوم الاثنين المقبل، دون سابق إشعار أو مراعاة لجسامة القرار وضرورة خضوعه لمقتضيات التشريع الإداري وقانون الوظيفة العمومية ومنطلقات الشراكة الاجتماعية.

وأعرب أعضاء المكتب الإقليمي، باسم الأطر الصحية العاملة بالمستشفى الجهوي عن رفضهم التام لهذا التنقيل الجائر خارج نطاق الاختصاص الإداري، ومجال المقاطعة الصحية لعمالة الرباط والتنافر بين الأدوار والمهام المنوطة بالمستشفى الجهوي وأطره الخاصة بالمركز لاستشفائي الجامعي ابن سينا.

وعبر المكتب الإقليمي عن امتعاضه من هذا القرار، حيث اعتبر أن الهدف الأساسي من هذا الترحيل هو تفكيك مستشفى مولاي يوسف، الذي تستفيد من خدماته ساكنة العاصمة والمناطق المجاورة لها. وهو الأمر الذي يشكل خطرا على صحة المواطنين بالعاصمة الرباط، علما أن المدينة تتوفر على العديد من البنايات الصحية التابعة لذات المستشفى بما فيها مركز التشخيص “باب البويبة” والمركز الطبي للقرب اليوسفية التي يمكنها استقبال خدمات المستشفى إلى حين إصلاحه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تذمر وسخط وسط جماهير الوداد بعد الأداء الباهت للفريق امام الأهلي المصري

رسالة 24- زينب امشاط //