الرئيسية / أخبار / جهوية / الفحص أنجرة.. الإدارة التربوية تنتفظ في وجه المديرية الإقليمية

الفحص أنجرة.. الإدارة التربوية تنتفظ في وجه المديرية الإقليمية

رسالة24 – رشيد عبود //

عقد أعضاء السكرتارية للإدارة التربوية التابعة للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الثلاثاء، 2 فبراير الجاري، اجتماعا طارئا بمقر النقابة بجماعة البحراويين، بإقليم بالفحص أنجرة، للتداول ومناقشة المشاكل والصعوبات التي تتخبط فيها هذه الفئة، وتعترض قيامها بالواجبات التي تمليها المهام الملقاة على عاتقها والتي من شأنها أن تحول دون تجويد عملها.

وناقش المجتمعون – حسب البلاغ النقابي – كل القضايا المطروحة على المستوى المحلي بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية الفحص أنجرة، وقد خلص الاجتماع إلى تحديد عدد من الأولويات التي تخص مجال المستلزمات ووسائل العمل، والتواصل، واعتمادات التدبير عن قرب.

وطالب البلاغ ذاته، بربط جميع المؤسسات التعليمية بشبكة الأنترنيت ذو الصبيب العالي مع تنويع شبكات الاتصال، حسب خصوصية كل مؤسسة تعليمية من حيث نوع شبكة الأنترنيت المناسبة، وتجديد الهواتف والرفع من عدد ساعات الإشتراك.

كما طالبت السكريتارية في بلاغها، بتمكين المؤسسات التعليمية من الحاجيات الضرورية (مسلاط ضوئي، سبورات، حواسيب، آلة ناسخة،…)، وإتمام بناء أسوار المؤسسات التعليمية، حرصا لسلامتها وصونا لكرامة المؤسسة، مع ضرورة تعميم المرافق الصحية بالوحدات المدرسية.

وفيما يخص التعويضات، شدد البلاغ نفسه، على صرف تعويضات التنقل في حينها والرفع من قيمتها، مع إشعار المعني بالأمر بطريقة إدارية تليق بمقام الإدارة والإداري، فضلا عن تعميم تعويضات الامتحانات الإشهادية على جميع أطر الإدارة التربوية بمراكز الامتحان.

وفي مجال التواصل، طالبت سكرتارية الإدارة التربوية (ك.د.ش)، من المديرية الإقليمية باعتماد التراسل الكتابي القاعدة في التواصل الإداري، وما دون ذلك من وسائل التواصل (هاتف، واتساب،…)، في حالة الاستثناء والاستعجال، والرد على المكالمات ومراسلات المديرات والمديرين في الوقت المناسب وبما يناسب، ومراسلة المؤسسات التعليمية للتعبير عن حاجياتها وضبطها وتوزيعها بطريقة منصفة وعادلة بين المؤسسات التعليمية.

وطالبوا أيضا، بإشراك المديرات والمديرين والتشاور معهم بخصوص القضايا المرتبطة بمؤسساتهم، خاصة فيما يخص الموارد البشرية والبناءات، ضمانا للسير العادي لهذه المؤسسات، مع تمكين المديرات والمديرين من دفاتر التحملات المرتبطة بتأهيل المؤسسات التعليمية أو توسيعها أو حراستها ونظافتها، ضمانا لحسن سير هذه العمليات، والتنسيق المسبق مع المدراء بخصوص زيارة المؤسسة من طرف مختلف اللجن، ومصاحبة الإداريين الجدد ومواكبة عملهم.

​ وفيما يخص اعتمادات التدبير عن قرب طالب أعضاء السكرتارية، بتعزيز الدعم المالي للمؤسسات التعليمية تبعا لمشروع المؤسسة / البرنامج التوقعي الخاص بنفقات القرب لكل مؤسسة على حدة، وتبسيط الإجراءات القانونية والمساطر المرتبطة بمجال الصرف خاصة بالعالم القروي، التكوين المستمر لأمناء ورؤساء جمعية دعم مدرسة النجاح.

ودعا المجتمعون كذلك، إلى اعتبار اتفاقية الشراكة المبرمة بين المديرية الإقليمية في شخص المدير الإقليمي وجمعية دعم مدرسة النجاح للمؤسسة التعليمية في شخص رئيسها (مدير المؤسسة) وكذا اجتماعات التنسيق بين ممثلي المديرية وممثلي الجمعية عند الاقتضاء والضرورة من باب التنسيق والتتبع واستحضار محيط المؤسسة التعليمية وإكراهاتها، (اعتبارها)، منطلقا لأي محاسبة أو مراقبة، مع ضرورة إخبار جمعية دعم مدرسة النجاح في شخص رئيسها بـ15 يوما على الأقل قبل عملية المراقبة، حسب البلاغ النقابي دائما.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نادي قضاة المغرب يفتح الباب لتلقي طلبات مؤزارة “قضاة الرأي”

رسالة24 – رشيد عبود // ...