الرئيسية / أخبار / جهوية / العيدوني.. إغلاق مطرح النفايات وضع حدا لأكثر من 40 سنة من معانات الساكنة مع التلوث

العيدوني.. إغلاق مطرح النفايات وضع حدا لأكثر من 40 سنة من معانات الساكنة مع التلوث

رسالة24 – رشيد عبود //

بعد سنوات من التأجيل، قرر المجلس الجماعي لطنجة المجتمع في إطار دورته الاستثنائية لشهر مارس 2021، الثلاثاء الماضي، 23 مارس الجاري، المصادقة على إغلاق المطرح العمومي للنفايات القديم الكائن بمنطقة مغوغة، طبقا لقرار الإغلاق رقم 170/202، الصادر بتاريخ 23 مارس 2021.

وأكد عبد السلام العيدوني، نائب عمدة طنجة ورئيس مجموعة جماعات البوغاز المكلف بتدبير مركز طمر وتسليم النفايات المنزلية والمشابهة الجديد لمدينة طنجة، أن هذا الإغلاق الذي طال انتظاره من قبل ساكنة مدينة البوغاز لأكثر من أربعة عقود، يأتي بعد انطلاق العمل بمركز طمر وتثمين النفايات المنزلية والمشابهة لها الكائن بمدشر سكدلة بجماعة المنْزْلة، حوالي 40 كلم عن طنجة، وكذا بعد انطلاق العمل بمركز تحويل النفايات المنزلية الكائن بمنطقة الهرارش على طريق تطوان.

كما يأتي إغلاق مطرح النفايات القديم بطنجة، وفتح مراكز أخرى لتدبير القطاع – حسب العيدوني – في إطار المشاريع المهيكلة المدرجة ضمن برنامج طنجة الكبرى، وخاصة منها تلك المتعلقة بمنظومة تدبير النفايات المنزلية والحفاظ على البيئة، إذ أن اعتماد المركز الجديد بدل المطرح السابق سيمكن من تجاوز مشاكل الروائح والمشاكل المتعلقة بالفرشة المائية، يضيف رئيس مجموعة جماعات البوغاز دائما.

وكان أعضاء مجموعة جماعات البوغاز، قد صادقوا وبالإجماع، خلال انعقاد الدورة العادية للمجلس يوم الثلاثاء، 2 فبراير الماضي، على ملحق اتفاقية تدبير مركز طمر وتثمين النفايات المنزلية والمشابهة الجديد، حيث بلغت القيمة المالية لبرنامج الاستثمار في هذا المشروع، نحو 995 مليون درهم، في مدينة يبلغ حجم المخلفات التي تجمعها شاحنات شركة النظافة حوالي 1200 طن في اليوم من النفايات.

وخلص العيدوني، كون نقل المطرح العشوائي القديم بمقاطعة امغوغة صوب المنزلة، واغلاقه بشكل كلي، وضع حدا نهائيا لحوالي 40 سنة من معاناة الساكنة مع التلوث البيئي وتبعاته الصحية، مشددا على أن المطرح القديم لمغوغة، سيتم تحويله لفضاء أخضر، في إطار تأهيله والحد من آثار التلوث الذي كان يسببه على فترة امتدت لحوالي أربعة عقود.

هذا، وصادق المجلس الجماعي لمدينة طنجة، الأربعاء المنصرم، على عقد التدبير المفوض الجديد لتدبير قطاع النظافة، باعتماد شركتين بقيمة إجمالية بلغت 298 مليون درهم، أي بزيادة 70 في المائة عن العقد السابق، المرتقب انتهاء العمل به في 30 أبريل المقبل، بعدما امتد لسبع سنوات منذ فاتح ماي 2014.

وستتولى تدبير قطاع النظافة، بمدينة طنجة، انطلاقا من فاتح ماي القادم، ولمدة 7 سنوات، كل من شركة “ميكومار” بتدبير قطاع النظافة بالمنطقة “أ” التي تشمل طنجة الغربية التي تضم مقاطعة طنجة المدينة ومقاطعة الشرف السواني، وشركة “هوليدينغ أرما” بتدبير نفايات المنطقة “ب” التي تشمل طنجة الشرقية التي تضم كل من مقاطعة مغوغة وبني مكادة.

وبحسب المذكرة التقديمية لعقد التدبير المفوض الجديد، فإن العقد مع شركة “ميكومار” بلغ عرضه المالي 135 مليون و900 ألف درهم، فيما بلغ العرض المالي لعقد شركة “هوليدينغ أرما” مبلغ 161 مليون و948 ألف درهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

طنجة.. سرقة “هوليودية” لمحل لبيع المجوهرات

رسالة24 – رشيد عبود // ...