الرئيسية / أخبار / مجتمع / “لارام” تقدم على تسريح جماعي لـ177 مضيفا ومضيفة

“لارام” تقدم على تسريح جماعي لـ177 مضيفا ومضيفة

أقدمت الشركة الوطنية  الخطوط الملكية الجوية  “لارام” على التسريح الجماعي لـ177 مضيفة ومضيف، جلهم شباب مؤهل من دوي الكفاءات العالية،  يتوفرون على أقدمية تتراوح ما بين 3 سنوات و20 سنة.

ورفضت المنظمة الديمقراطية للشغل، في بلاغ لها،  قرار الفصل ودعت الشركة إلى مراجعة قرارها التعسفي، خصوصا في هذه الظرفية الاستثنائية التي تشهدها البلاد  جراء تداعيات جائحة كورونا،

مشيرة إلى الحكومة تسعى في هذه الظرفية إلى الحفاظ  على استقرار الشغل، ولهذا خصصت لذلك ميزانية لدعم الشركات والمؤسسات العمومية المتضررة، ومن بينهم شركة الطيران التي توصلت بدعم حكومي بلغ 6 ملايير درهم، كما تم تصنيف الشركة  بين أفضل شركات الطيران في العالم بعد حصولها على العلامة الكاملة في ما يتعلق بالسلامة والأمان وخدمات الزبائن والربابنة والتدابير الاحترازية من تفشي فيروس كورونا، وتعتبر أكبر شركات الخطوط الجوية في أفريقيا.

وأكد علي لطفي  رئيس المكتب التنفيذي، أنه رغم توصل شركة الخطوط  الملكية  المغربية  ب 6 مليار درهم من الحكومة في إطار القانون المالي التعديلي، بهدف إنقاذ شركة الخطوط الملكية المغربية وتخفيف من عجزها، لتوقف حركة الطيران بسبب جائحة كورونا، وأضاف المتحدث ذاته أن جل الشركات والمؤسسات التي استفادت من ال العامة للدولة لدعم أنشطتها لم تقم بتسريح  مستخدميها، رغم تداعيات الأزمة الصحية على  أنشطتها ومداخلها.

مشيرا أن القرار الذي اتخذته الشركة في حق الموظفين يعتبر تعسفي، وخارج كل المساطر والقوانين، وانتهاك للمقتضيات الدستورية ولمدونة الشغل الوطنية، وفي معرض حديثه عبر رئيس المنظمة الديمقراطية للشغل عن تضامنه المطلق مع مستخدمي الشركة، الذين تم فصلهم بشكل تعسفي، داعيا الشركة للعدول عن قرار الفصل التعسفي في حق 177 مضيفة ومضيف.

إلى جانب ذلك، قالت اعتبرت المنظمة الديمقراطية للشغل، “أن  الدعم المالي من خزينة الدولة كان هدفه الحفاظ على مناصب الشغل، لأن الأزمة الصحية كانت شاملة وأغلب شركات الطيران الإفريقية والعربية والمغربية تكبدت خسائر فادحة جراء جائحة كورونا مند تعليق رحلاتها، وقدرت خسائرها بملايير الدولارات، لكنها  لم تلجا إلى تسريح مستخدميها، وأشار البلاغ أيضا، أنه يجب مراجعة قرار الفصل، وإعادة جميع المضيفات والمضيفين إلى عملهم وتسوية حقوقهم الأجرية والتحملات الاجتماعية.

وأخيرا  تطالب المنظمة الديمقراطية للشغل، الوزارة الوصية على قطاع النقل الجوي ووزارة الشغل والإدماج المهني بالتدخل العاجل لحمل شركة الخطوط الجوية على مراجعة قرارها الذي يتنافى مع توجهات الدولة في ضمان استقرار الشغل، كما تدعو الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي  لصرف مستحقاتهم طيلة الفترة التي توقفوا فيها عن العمل في انتظار تسوية وضعيتهم وإعادتهم إلى عملهم، وفي حال لم يتم تلبية طلباتهم سيتم اتخاذ مجموعة من الخطوات النضالية لمواجهة قرار الفصل التعسفي في حق 177 موظف بالشركة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

طنجة.. سرقة “هوليودية” لمحل لبيع المجوهرات

رسالة24 – رشيد عبود // ...