مجتمعمستجدات

طنجة.. هذه حقيقة تسريب صورة “الزفزافي” للفيسبوك

رسالة24 – رشيد عبود //

كشفت مصادر مطلعة لـ”رسالة24″، حول الجدل الذي رافق ظهور السجين المدعو (ناصر الزفزافي)، والمعتقل بالسجن المحلي طنجة 2، على خلفية أحداث الريف، في الصورة التي تم الترويج لها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، على أنها التقطت له يوم الأربعاء، 30 يونيو الماضي، داخل مصحة خاصة​ أثناء زيارته لوالده المريض، مؤكدة أن حقيقة الصورة تعود ليوم الإثنين، 28 يونيو الماضي، خلال إخراجه من السجن ونقله إلى مصلحة المسالك البولية بمستشفى محمد السادس بطنجة، من أجل إجراء فحص طبي شامل بواسطة جهاز “السكانير” ، وليس يوم زيارته لوالده المسمى (أ.ز)، على خلفية استجابة المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج للطلب الذي تقدم به لها السجين يوم أول أمس الثلاثاء، 29 يونيو الماضي، من أجل زيارة والده المتواجد بإحدى المصحات الخاصة بطنجة.

وأشار المصدر ذاته، أن هذه الصورة المثيرة، قد التقطت للسجين المعني بالأمر​ “خلسة” من طرف أحد العاملين بالمستشفى، بالرغم من كونه كان محروسا من طرف مجموعة من موظفي إدارة السجون خلال تواجده بالممر المؤدي إلى قسم الأشعة السينية، حيث بدى منزوع الأصفاد المعدنية، والساعة اليدوية والكمامة الواقية عند إجراء الفحص الأول بجهاز السكانير، لأن هذا الفحص يتطلب ذلك، علما أنه خلال ولوجه إلى المستشفى كان مصفد اليدين ويرتدي الكمامة وخلعها فقط من أجل شرب الماء.

وأوضح المصدر نفسه، أن إدارة مستشفى محمد السادس، قد لجأت إلى مراسلة النيابة العامة المختصة من أجل فتح تحقيق في تسريب الصورة المذكورة، ونشرها بمواقع التواصل الإجتماعي على نطاق واسع.

وأسفرت الأبحاث التي باشرتها الشرطة القضائية، إلى تحديد هوية ملتقط الصورة، حيث من المرتقب أن يتم وضعه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث في الموضوع، بتعليمات مباشرة من النيابة العامة المختصة، بتهمة انتهاك الخصوصية والتصوير دون ترخيص داخل مؤسسة عمومية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock