مستجدات

جلالة الملك يوجه رسالة قوية إلى الجزائر في خطاب العرش

رسالة24 – رشيد عبود //

دعا الملك محمد السادس الجزائر في خطابه اليوم السبت، بمناسبة الذكرى 22 لعيد العرش، إلى فتح الحدود بين البلدين، مؤكدا على أن ذلك لن ياتي للجزائر بأي شر، وأن فتح الحدود هو السبيل لنماء الشعوب وهي الوضعية السليمة بين البلدين.

وقال الملك، نجدد الدعوة السابقة لأشقائنا في الجزائر للعمل دون شروط لبناء علاقة أساسهات الثقة دون شروط، لأن الوضعية الحالية لهذه العلاقات لا يرضينا، وقناعتي أن الحدود المفتوحة، هي الأساسية بين الشعوب، لأن إغلاق الحدود يتنافى مع الاتفاقيات الدولية بما في ذلك اتفاقية مراكش التي تنص على فتح الحدود بين البليدين”.

وأورد جلالة الملك، “خاصة أنه لا الرئيس الحالي والسابق ولا أنا مسؤولون على إغلاق الحدود، ولكننا مسؤولون أمام الله وأمام الشعوب، نحن لا نريد أن نعاتب أحدا ولا نعاتب أحدا ولاننا إخوة فرق بيننا جسم دخيل لا مكانة له بيننا”.

اقرأ المزيد :   تقرير أممي.. ثلث الشباب المستخدمين للإنترنت وقعوا ضحايا للتنمر والعنف الإلكتروني

وأوضح الملك، أن “ما يقوله البعض بأن فتح الحدود لن يجلب للمغرب والجزائر إلا الشر، فهو مخالف للواقع، لأن أمن الجزائر وشعبها هو أمننا، لدا أدعو فخامة الرئيس للعمل سويا في أقرب وقت ممكن، لتطوير العلاقات التي بناها شعبينا”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock