لكل النساء

من الضروري إعطاء الجرعة الثالثة لذوي المناعة الضعيفة

قالت العالمة جيلبرت التي طورت لقاح أسترازينيكا، إن اللقاحات ما زالت تؤمن درجة قوية من الحماية بعد سنة من حصول العديد من الناس على جرعتين من اللقاح، وأضافت أن اتخاذ قرار إعطاء جرعة ثالثة من اللقاح لملايين الأشخاص قضية معقدة، ولهذا دعت إلى ترخيص المزيد من اللقاحات من أجل زيادة الإمدادات.

وأضافت البروفيسورة جيلبرت، التي بدأت العمل على تحضير اللقاح في بداية عام 2020، “مع بداية انتشار الفيروس في الصين، لم تظهر بوادر لضعف المناعة من خلال التجارب المستمرة على اللقاح، والتي بدأت في شهر إبريل 2020″، مشيرة في تصريحها، أنه “تبين من خلال الفحوص التي أجريت على المتطوعين  الذين أخذوا اللقاح قبل أكثر من سنة ما زالوا يستمتعون بمناعة قوية.”

وشددت المتحدثة ذاتها، أن “أول جرعة من اللقاح لها أثر أكبر، حيث نحصل على درجة جيدة من الحماية بعد الجرعة الأولى التي يجري تعزيزها حين نحصل على الجرعة الثانية، ونتوقع أن تبقى المناعة أو تتحسن بالحصول على الجرعة الثالثة، كما هو متوقع من أي لقاح آخر.”

وأوضحت اللجنة المشتركة للتطعيم والمناعة، ” أنه من الضروري إعطاء جرعة ثالثة من اللقاح للأشخاص ذوي المناعة الضعيفة جدا، والذين يبلغ عددهم نصف مليون شخص، لكن لم يتم التأكد من أن هناك حاجة لجرعة ثالثة لتمديد فعالية اللقاح لعدد متزايد من الناس، من بينهم أولئك المخولين بالحصول على لقاح الأنفلونزا.

العالم بحاجة إلى المزيد من جرعات اللقاح

وفي سياق حديثها أكدت البروفيسورة، على أن العالم بحاجة إلى المزيد من جرعات اللقاح، لذلك يجب ألا يكون الخيار بين مزيد من الجرعات في بلد على حساب بلد آخر لم يحصل على اللقاح، ولهذا يجب أن نعمل على إرسال اللقاحات للبلدان التي تحتاجها” مضيفة، “أن الكثير من الدول الإفريقية لم تستطع تطعيم أكثر من 2 بالمائة من السكان.

وسبق للجنة المشتركة للتلقيح في شهر يوليو، أن اقترحت إعطاء الجرعة الثالثة لثلاثين مليون شخص بينهم جميع من هم فوق سن الخمسين، وقد أقرت هيئة ترخيص الأدوية استخدام لقاح “فايزر” و”أسترازينيكا” من أجل برنامج تعزيز اللقاحات، ممهدة الطريق للبدء بذلك قبل الشتاء.

وسبق للبروفيسور أندرو بولارد، مدير فريق لقاح أكسفورد، أن صرح لقناة “لبي بي سي” “أن هناك ضغطا على القطاعات الصحية في أنحاء العالم وفي العديد من البلدان، وأضاف، أنه المملكة المتحدة يجب أن تلتزم أخلاقيا لمساعدة البلدان الأخرى.

يذكر أن  المملكة المتحدة اشترت 540 مليون جرعة من سبع لقاحات واعدة، بينها أربعة أجيزت حتى الآن للاستخدام وهي “فايزر وأسترازينيكا وموديرنا وجانسن”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock