آخر أخبارمجتمع

محمد تامر لـ “رسالة24” رفض أداء رسوم شهر يوليوز مرده ارتفاع الأسعار

الموسم الدراسي على مشارف إسدال الستار، والامتحانات الإشهادية على الأبواب، وجدل تمديد الدراسة إلى شهر يوليوز عاد للواجهة خصوصا لدى آباء وأولياء تلاميذ التعليم الخاص الذين رفضوا أداء رسوم شهر يوليوز.

قال محمد تامر ،نائب رئيس الفيدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأمهات التلاميذ،أن الموسم الدراسي الحالي لم ينتهي بعد لأن جميع المدارس تتبع المقرر الوزاري، الذي يصدره وزير التربية والتعليم، ولحد الساعة ليس هناك أي إشارة بشأن تمديد الدراسة إلى غاية شهر يوليوز، ولحد الساعة لازلنا ننتظر قرار الوزارة.

وأوضح المتحدث أن هذا الجدل القائم حاليا حول تمديد الدراسة قائم بين آباء وأولياء تلاميذ التعليم الخاص، وأرباب المؤسسات التعليمية الخاصة، رغم أن هذه الأخيرة تتبع القرار الوزاري نفسه.

ويرى تامر محمد، أن تكلفة المدارس الخاصة أرهقت جيوب المواطنين في ظل ارتفاع الأسعار مما جعلهم يرفضون أداء رسوم شهر يوليوز. ويتابع المتحدث قائلا، أن التلاميذ في حاجة إلى تمديد الدراسة لغاية شهر يوليوز، لأن الموسم الدراسي السابق والحالي غلب عليه أثار الجائحة، والتي تسببت في تأخير الدراسة وغيرها من الإجراءات التي أثرت بشكل كبير على المنتوج التعليمي.

وفي السياق ذاته، قال المتحدث أن كثرة الإضرابات أثرت أيضا على إكمال المقرر الدراسي، ولهذا وجب على الوزارة العمل على دعم التلاميذ لاستدراك ما فاتهم، خصوصا تلاميذ التعليم العمومي الذين تأثروا بشكل كبير من الإضرابات المتتالية، متسائلا كيف سيتم تعويض هذا الزمن قبل المرور إلى الامتحانات الإشهادية، فنحن نعاني مع التلاميذ خلال هذه الفترة خصوصا التلاميذ الذين سيجتازون الامتحانات الإشهادية خلال الشهر المقبل.

بحسب مقرر الوزارة الصادر في بداية الموسم الحالي، سيجرى الامتحان الإقليمي الموحد للسنة السادسة ابتدائي يوم 7 يوليوز 2022، والامتحان الجهوي الموحد للسنة الثالثة ثانوي إعدادي يومي 6 و7 يوليوز 2022؛ فيما سيتم تنظيم اختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد للبكالوريا- 2022 بالنسبة إلى القطب العلمي والتقني والمهني يومي 20 و22 يونيو 2022. وبالنسبة إلى قطب الآداب والتعليم الأصيل ستنظم الاختبارات يومي 23 و24 يونيو 2022، والدورة الاستدراكية أيام 15 و16 و18 و19 يوليوز 2022.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock