آخر أخباراقتصاد

منظمة التجارة العالمية تجتمع في جنيف

تعقد منظمة التجارة العالمية الأحد المقبل في جنيف أكبر اجتماع منذ أربع سنوات سعيا لإحياء دورها المحوري في تحفيز التجارة العالمية.

وبالرغم من الاجتياح الروسي لأوكرانيا والحرب المتواصلة في هذا البلد، لا تزال المديرة العامة للمنظمة نغوزي أوكونجو إيويالا مصممة على تنظيم الاجتماع حتى لو أن بعض الدول ترفض التفاوض مباشرة مع موسكو.

وسيكون هذا أول اجتماع وزاري تنظمه المديرة العامة النيجيرية التي تسلمت مهامها في مارس 2021 وتحصد ثناء الجميع على سعيها الحثيث لإعادة منظمة التجارة العالمية إلى الواجهة في ظل الأزمة والخصومات المتزايدة بين الولايات المتحدة والصين، القوتين الاقتصاديتين الأوليين في العالم.

ودعت الثلاثاء الدبلوماسيين إلى بذل مجهود أخير لتحقيق نتائج ذات مغزى مؤكدة “لا يزال هناك العديد من الثغرات، لكننا نحرز تقدما. دعونا نبقي على الضغط ونواصل العمل في هذه اللحظة الحرجة”.

وأضافت “صدقوا أو لا تصدقوا، إنني مقتنعة حقا بأننا سنتوصل إلى ذلك”.

وبعد أكثر من عشرين عاما على بدء تنظيم هذه المحادثات، سيسعى الوزراء لانتزاع اتفاق بالرغم من الخلافات التي لا تزال قائمة حول التعاطي مع الدول النامية وخصوصا بين الهند والدول الغنية.

كما يثير الاجتماع ترقبا شديدا حيال استجابة المنظمة للوباء. وتركزت المفاوضات مؤخرا حول اقتراح برفع براءات الاختراع موقتا عن اللقاحات ضد كوفيد-19، عمل عليه اربعة من كبار المصنعين هم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والهند وجنوب إفريقيا.

وقال مدير منظمة “منصة جنيف للتجارة” دميتري غروزوبينسكي “هناك خطر حقيقي بأن تخسر مهمة المنظمة التفاوضية من أهميتها إذا لم تتمكن المنظمة من الإيفاء بوعودها خلال هذا المؤتمر، رغم أن التطلعات أدنى بكثير بسبب الحرب الجارية” في أوكرانيا.

ويتمنى البعض أيضا أن يتفق الوزراء في جنيف على برنامج إصلاحات ولا سيما لتكييف قواعد منظمة التجارة العالمية مع اقتصادات مثل الصين وخصوصا على صعيد المساعدات الحكومية، ولإصلاح هيئة الاستئناف التابعة لها.

اظهر المزيد

Rissala 24

مدخل الخبر اليقين
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock