الثلاثاء 02 مايو 2017 - الساعة الآن 10:52:56 صباحا
الرئيسية / المرأة / فاس.. المرأة في صلب تحولات التنمية بالمغرب

فاس.. المرأة في صلب تحولات التنمية بالمغرب

رسالة24- الطيب الشارف

نظمت جمعية Lions Club-Lumières de Fès يوم أمس الجمعة 31 مارس بمقر مقاطعة أكدال (قاعة الاجتماعات)، ندوة في موضوع “المرأة في صلب التحولات”، وقد قام بتسيير هذا اللقاء وفاء شاكر، وسمية أحمدي التي رحبت بالحضور متمنية لهذا اللقاء الذي يأتي في إطار مقاربة وضعية المرأة في المجتمع النجاح، وتدخل الدكتور حماد كسال، الذي سلط الضوء على الأدوار المتقدمة التي تلعبها المرأة في تنمية المجتمعات، لكن بالمقابل تعرف وضعية لا تحسد عليها من طرف الطبقة السياسية، ويأتي نظام المقاول الذاتي في إطار قانون 114-13، ليضع حدا للتبعية الاقتصادية التي تعرفها مالية المرأة للرجل، مطالبا جميع النساء بالانخراط في هذا النظام المقاولاتي.
كما عرف اللقاء مداخلة الأستاذ محمد أكديرة، الذي تناول وضعية المرأة السياسية، لضعف تمثيلها في النخب السياسية بالمغرب، ولكون الديمقراطية المغربية، هي ديمقراطية حديثة العهد، كما أشار إلى مساهمة ضعف الشفافية لدى النخب السياسية المغربية في تقزيم دور المرأة، ما أدى إلى تقهقر تموضع المرأة في الصفوف الاخيرة، المحاضر لخص انخراط المرأة في الحقل السياسي بنسبة 0.5 في المائة، كما عرج على حق المرأة في التصويت الذي لم يمنح إلا سنة 1963، وهذه المؤشرات كلها كانت كافية لجعل المرأة في أسفل الترتيب سياسيا وما لهذا الترتيب من انعكاسات سلبية على تموقع المرأة في المجتمع.
وفاء شاكر، استعرضت في مداخلتها مكابح والعراقيل التي تواجه المرأة من أجل الرقي، مستدلة بذلك على دراسة أمريكية نفسية صدرت سنة 1993، حيث تجيب عن تساؤل تقهقر المرأة في تسلق سلم الرقي داخل المجتمع، كما أشارت وفاء شاكر إلى أن المطلوب من المرأة حسب هذا المجتمع الذكوري، هو الاشتغال أكثر، كما أن المطلوب من المرأة القيام بمجهوذات ذاتية بدون أخطاء، وتطرقت إلى أن وضع المرأة في المجتمع هو وضع يسائل الجميع من أجل تطوير البنية النفسية للأسرة وبالتالي للمجتمع.
واختتمت الندوة بمداخلات للحاضرين، انصب أغلبها في التنويه بدور المرأة في الرقي بالأسرة وبالتالي بالمجتمع عبر منحها وضعها الطبيعي، وعبر استقلالية المرأة سياسيا واقتصاديا وتحريرها من كل القيود التي قد تعرقل تسلقها مناصب المسؤولية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*