الثلاثاء 02 مايو 2017 - الساعة الآن 10:52:56 صباحا
الرئيسية / جهويات / العرائش.. العدول ينتفضون ضد قاضي التوثيق في وقفة الكرامة

العرائش.. العدول ينتفضون ضد قاضي التوثيق في وقفة الكرامة

رسالة24 – رشيد عبود

خاض مكتب المجلس الجهوي لعدول دائرة محكمة الاستئناف بطنجة، المنضوي تحت لواء الهيأة الوطنية للعدول، أمس الثلاثاء، إضرابا إنداريا عن العمل في كافة أقسام التوثيق التابعة للإستئنافية، والذي تخللته وقفة احتجاجية نوعية، أطلق عليها اسم “وقفة الكرامة والشرف” بمحكمة قضاء الأسرة بالعرائش، بمشاركة عدد من المجالس الجهوية للعدول، وبدعم من الهيأة الوطنية للعدول.

وأكد بيان المجلس الجهوي للعدول -توصلت “رسالة24” بنسخة منه- أن وقفتهم الاحتجاجية هاته، تأتي بعد توجيه عدة تظلمات، ورسائل لمن يهمهم الأمر محليا وجهويا ومركزيا، في الموضوع، وبعد استنفادها لجميع الطرق الودية لحل الخلافات العالقة، لتجاوز الأوضاع المزرية التي يعيشها عدول مدينة العرائش، مع التجاوزات الغير مقبولة، والشطط في استعمال السلطة من قاضي التوثيق لدى محكمة العرائش، الممارسات التي تعرقل عمل العدول وتضر بمصالح المواطنين والمرتفقين على حد سواء.

وكانت وزارة العدل، قد دخلت على خط القضية، وقامت باستدعاء ممثلين عن المجلس، الخميس الماضي، من أجل عقد لقاء عاجل ترأسه مدير الشؤون المدنية بالوزارة، بخصوص مطالب العدول، وبسط التعسفات وجميع مظاهر تسلط لقاضي التوثيق المعني، وسوء معاملته للعدول، وما يتصف به من تعال، أمام هذا المسؤول المركزي الكبير، مدعمين ذلك بالوثائق والنماذج والحجج الدامغة -حسب بلاغ المجلس الجهوي الذي أعقب اللقاء- حيث خلص الإجتماع إلى رفع تقرير مستعجل في الموضوع لوزير العدل محمد أوجار.

إلى ذلك، فقد أكد مصدر مسؤول من داخل المجلس الجهوي، بدائرة محكمة الاستئناف بطنجة، أن لجوءهم إلى الاحتجاج جاء بسبب معاناتهم التي لا تنتهي مع قاضي التوثيق المعني، خصوصا فيما يتعلق بإرجاع المذكرات والوثائق، رغم تسجيلها ودفع رسومها القانونية، نتيجة ملاحظات غريبة، وغير منطقية، وإلزام المتعاقدين في سابقة خطيرة من نوعها في تاريخ قضاء التوثيق، بالتوقيع على عقود أشرية الملكية المشتركة، علما أن العدول لهم نظام خاص بالتوثيق، ولهم مذكرة الحفظ التي تتميز عن باقي الاختصاصات، حيث يجري هنا القاضي، قياسا غير مقبول بينها وبين العقود الثابتة التاريخ، حيث تقوم الأطراف بالتوقيع عليها بالعطف عن طريق التصديق على الورقة مباشرة دون التوقيع في مذكرة الحفظ، بعد تحرير هذه المذكر كما هو الشأن لدى العدول، وإحداث نظام جديد يمر عبر مكتب زجاجي بمدخل محكمة الأسرة الذي يتلقى جميع الملفات والقضايا المتعلقة بقضاء الأسرة برمتها، وليس القضايا المرتبطة بالتوثيق فقط، ثم فرض على العدول وضع ملفاتهم لدى هذا المكتب لتسجيلها، قبل إحالتها على قاضي التوثيق، مما ينتج عنه تأخير في العمل، لطول المسطرة وتعقيدها، كما من شأن هذا الإجراء أن يضر بمصالح المتعاقدين، وكشف أسرارهم المتعلقة بالزواج، والطلاق، والمعلومات الشخصية في البيع والشراء، أمام العموم وجعلها في مرمى عين ويد الجميع.

وقفة العدول 2

تعليق واحد

  1. باستثناء العدول الشرفاء النزيهون القليلون جدا ، يعتبر العدول احدى عصابات الاغتناء غير المشروع بكتابة الزور والحاق اضرار فادحة تمس الاشخاص و القانون العام على حد سواء

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*