الثلاثاء 02 مايو 2017 - الساعة الآن 10:52:56 صباحا
الرئيسية / فن وثقافة / الرباط.. المسرح الكبير سيكون جاهزا مطلع 2019

الرباط.. المسرح الكبير سيكون جاهزا مطلع 2019

رسالة 24

أكد سعيد زارو، المدير العام بالنيابة، لوكالة تهيئة ضفتي أبي رقراق، اليوم الجمعة بالرباط، أن المسرح الكبير للرباط سيكون جاهزا مطلع سنة 2019.
وأوضح زارو في تصريح، على هامش ندوة صحافية نظمت اليوم بالرباط حول “أية رؤية جديدة لتهيئة ضفتي أبي رقراق؟”، أن أشغال إعادة التهيئة التي أعطى انطلاقتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس في يناير 2006 من أجل توفير فضاء جيد لسكان مدينتي الرباط وسلا، تسير بشكل جيد، مشيرا في هذا الصدد إلى أن المسرح الكبير للرباط الذي يعد من بين المشاريع التي سترى النور ضمن هذا البرنامج، سيكون جاهزا في نهاية النصف الأول من سنة 2019.
وبخصوص الطريق المداري رقم 2 على مسافة 8 كلم ،أوضح السيد زارو أن الأشغال تتقدم بشكل جيد مشيرا إلى أن هذا المشروع سيحل إشكالية التنقل بين مدينتي الرباط وسلا.
كما أوضح المصدر ذاته أن الأشغال التحضيرية المتعلقة بشبكة التطهير المرتبطة بمد خط الترامواي لتصل إلى المحاور الحضرية الكبرى قد بدأت موضحا أن الانطلاقة الرسمية لهذه الأشغال ستتم خلال شهر شتنبر المقبل. وشدد على أن أشغال مد خطوط الترامواي ستهم حي الرياض بالرباط وسلا الجديدة وحي المنال وحي الفتح بالرباط، علاوة محطة القطار فائق السرعة بأكدال.
وأضاف المدير العام بالنيابة، لوكالة تهيئة ضفتي أبي رقراق، أن هذه المرحلة الجديدة تهم أيضا دراسة مهمة حول مشروع ” بارك واي” على مستوى سلا والموجه لربط عدد من القناطر بهدف تسهيل التنقل بين مدينيتي الرباط وسلا.
من جانبه، قال مدير المشروع، لطفي بنشقرون في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن تقدم الأشغال بمشروع المسرح الكبير للرباط وصلت إلى نسبة 75 في المائة، من حيث أشغال البنية فيما تقدر نسبة تقدم الأشغال الإجمالية بنحو 40 في المائة.
وأوضح أن مشروع المسرح الكبير للرباط يتكون من قاعة كبيرة متعددة الاستعمالات تضم 1822 مقعدا يمكنها احتضان مختلف أنواع العروض مضيفا أنه من منطلق أن كل عرض فني يحتاج إلى توافر شروط معينة من حيث الصوت فإن المسرح سيجهز بنظام صوتي قابل للتعديل، مشيرا إلى أن المشروع يضم أيضا قاعة أصغر تتسع ل127 مقعدا ومطعم ومتاجر ومقاهي ومكتبة مشيرا إلى أن هذا المشروع يتميز بتصميم هندسي متميز من إبداع المهندسة المعمارية الراحلة زاها حديد المعروفة بأعمالها الطلائعية.
وحسب المسؤول، فإن مشروع تهيئة ضفتي أبي رقراق، وهو عبارة عن برنامج مندمج بالنسبة لضفتي النهر يروم بالأساس تحويل المشهد الحضري بالضفتين وتثمين مؤهلات هذا الفضاء.
ويعد مشروع تهيئة ضفتي أبي رقراق، الذي يمتد على مساحة 6000 هكتار، مشروعا ضخما يتضمن على الخصوص تهيئة عدة منشآت في احترام تام لتاريخ الموقع ومعطياته البيئية وخصوصا المسرح الكبير للرباط ودار التراث ومتحف الأركيولوجيا ودار الموسيقى وفنون المسرح ومسابح.  كما يتضمن منشآت للنقل العمومي للتخفيف من عبء التنقل بين العدوتين، لاسيما من خلال الطريق المداري رقم 2 وتمديد خط الطرامواي الرباط -سلا ومشروع “باركواي” سلا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*