الثلاثاء 02 مايو 2017 - الساعة الآن 10:52:56 صباحا
الرئيسية / مستجدات / هكذا مر الجمع العام الاستثنائي للجمعية العامة لغرفة التجارة والصناعة والخدمات جهة الدار البيضاء ـ سطات

هكذا مر الجمع العام الاستثنائي للجمعية العامة لغرفة التجارة والصناعة والخدمات جهة الدار البيضاء ـ سطات

محمد بديع ـ تصوير عبد الله أسعد //

في جو من الديمقراطية والشفافية والروح العالية، تم اليوم الأربعاء، انتخاب ياسير عادل رئيسا جديدا لغرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة الدار البيضاء ـ سطات، وذلك خلال الجمع العام الاستثنائي للجمعية العامة للغرفة، حيث جاء انتخاب ياسر عادل كمرشح وحيد، بـ 121 صوتا من بين 125 عضوا الذين حضروا الجمع العام، بمقر الغرفة.

وبعد التصويت بالأغلبية المطلقة على ياسير عادل رئيسا جديدا للغرفة، تم انتخاب المكتب المسير من خلال “لائحة فريدة” تتكون من 8 أعضاء موزعين على الأصناف المهنية الممثلة في الغرفة والتي ينتمي أعضاؤها إلى كل من حزب الاستقلال والتجمع الوطني للأحرار والعدالة والتنمية والأصالة والمعاصرة.

وقد تم التصويت على هذه اللائحة الفريدة، بعدما قررت الرئاسة الجديدة استبعاد لائحة منافسة لوجود أحد أعضائها في الخارج، بـ 104 أصوات، لتكتمل بذلك العملية الانتخابية لرئاسة ومكتب الغرفة المسير وفقا للقانون الداخلي للغرفة، وفي ضوء المقتضيات القانونية المعمول بها في انتخاب الغرف المهنية.

وبهذه المناسبة، عبر ياسير عادل بعد انتخابه رئيسا جديدا لغرفة التجارة والصناعة والخدمات جهة الدار البيضاء سطات، اعتزازه بالثقة التي وضعها فيه أعضاء الغرفة، مؤكدا أنه سيعمل بجد وتفان على خدمة مصالح الغرفة وكافة المهنيين الممثلين فيها وغير الممثلين، كما أشاد بالروح العالية التي اتسمت بها المشاورات التي تمت من أجل انتخاب رئيس ومكتب مسير جديدين، من أجل الدفع بعمل الغرفة إلى الأمام وخدمة للصالح العام.

وتجدر الإشارة إلى أن ياسر عادل حاصل على دبلوم عالٍ في الإدارة المالية والتسيير والتدبير من كندا، كما أنه نائب برلماني سابق، وانتخب عضوا بغرفة الصناعة والتجارة والخدمات بجهة الدارالبيضاء- سطات، لولايتين، وتحمل خلالهما العديد من المسؤوليات، كان آخرها نائبا للرئيس خلال ولاية الرئيس السابق مصطفى أمهال..
ومثل ياسير عادل الغرفة في العديد من الملتقيات والتظاهرات الوطنية والدولية، إضافة إلى أنه يحظى باحترام وتقدير زملائه أعضاء الغرفة بفضل حضوره المستمر وتواصله الدائم مع جميع فعاليات الغرفة، الشيء الذي جعل ترشيحه يحظى بدعم ومساندة غالبية الفرقاء السياسيين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*