الثلاثاء 02 مايو 2017 - الساعة الآن 10:52:56 صباحا
الرئيسية / سياسة / الفردوس يستعرض حصيلة عمله خلال الـ9 أشهر ويعلن عن قرب إخراج مشروع ميثاق الاستثمار

الفردوس يستعرض حصيلة عمله خلال الـ9 أشهر ويعلن عن قرب إخراج مشروع ميثاق الاستثمار

رسالة 24- عبد الحق العضيمي //

قبيل سويعات، من وداع عام2017، اختار عثمان الفردوس، كاتب الدولة لدى وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، المكلف بالاستثمار، استقبال السنة الجديدة (2018)، باستعراض حصيلة الـ9 أشهر من عمله داخل الحكومة، والمشاريع التي تم إنجازها أو تلك التي سيتم الإعلان عنها خلال الأسابيع القليلة المقبلة، وضمنها مشروع إصلاح ميثاق الاستثمار. وكشف الفردوس،عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” أنه “اشتغل 83 ساعة في جلسات عمل خاصة بخلق الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات”، المعروفة اختصارا بـ”AMDIE”، مع أطر الوزارة، وموظفي المؤسسات العمومية، واستشاريين مختصين”، و66 ساعة في اجتماعات متعلقة بعملية خلق وكالة التنمية الرقمية”ADD”. وأضاف الفردوس أنه قضى 45 ساعة في اجتماعات مجلس الحكومة و40 ساعة بمجلسي النواب والمستشارين، قرابة ثلثها لمناقشة الميزانية الفرعية للوزارة، والثلث الآخر لدراسة القانونين المتعلقين بكل من “الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات”، و”وكالة التنمية الرقمية”، بينما خصص 30 ساعة لاستقبال المرشحين في إطار مقابلات عمل، و10 ساعات لاستقبال سفراء من دول أوربية، وخليجية”.
وأشار كاتب الدولة المكلف بالاستثمار إلى عقد أول اجتماع للمجلس الإداري للوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات، والذي تم في ظروف وصفها بـ”الجيدة”، وجرى فيه تعيين أربعة خبراء، ويتعلق الأمر بسعاد بنبشير، وهي خبيرة في مجال بنوك الأعمال وإبرام الصفقات، ومريم الشامي، التي قال عنها الفردوس إنها “لها معرفة دقيقة بحاجيات المستثمرين الأجانب في المغرب، خاصة في القطاع الصناعي”، وصديق بليمني، “الذي يمتلك شبكة علاقات مهمة في أمريكا والعالم بعد مساره المهني في شركة “بوينغ” لصناعة الطائرات، بالإضافة إلى طه بقديب، المتخصص في عالم الأعمال الأسيوية”.
وبعدما ذكر بمبادرة “fikrainvest” التي أطقلها في وقت سابق بالعالم الأزرق، استعرض الفردوس في تدوينته، المراحل التي مر منها إلى حدود الساعة “مشروع إصلاح ميثاق الاستثمار”، والذي ابتدأ قبل سنة 2016، حيث أشار في هذا الصدد إلى أن دراسة صيغة المشروع، تطلبت أزيد من 32 ساعة من الاجتماعات، بالإضافة إلى عدة لقاءات تنسيقية مع قطاعات وزارية أخرى بهدف تجويد النص وتعميق النقاش حول مختلف المقترحات بخصوصه. وأكد الفردوس ضمن تدوينته أن المشروع المذكور والذي ساهم في صياغته العديد من المتدخلين، قد “وصل إلى مراحله النهائية”، معلنا في تدوينته عن قرب التأشير عليه من قبل وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي، قبل إحالته على الأمانة العامة للحكومة. وأشار الفردوس في معرض تقديمه لحصيلته لـ9 أشهر من عمله داخل حكومة سعد الدين العثماني، إلى أنه التقى خلال هذه المدة بـ”أزيد من 40 مستثمرا من المغاربة و الأجانب”، بالإضافة إلى قيامه برفقة العلمي بجولتين إلى القارة الآسيوية، قادتهما إلى أربع مدن صينية وهي طوكيو، بكين، شنغاي، وشنزن، ثم إلى سيول، عاصمة كوريا الجنوبية، مبرزا أنه تم خلال هذه الجولات “عقد 43 اجتماعا مع فاعلين اقتصاديين في قطاعات مختلفة”. ولم يفوت الفردوس، مناسبة عرضه لحصيلته على “الفايسبوك”، باعتباره فضاء يتقاسمه ملايين المغاربة، خاصة الشباب منهم، دون أن يذكر بالعروض التي قدمها أمام المشاركين في “المنتدى الصيني الإفريقي للاستثمار” الذي انعقد بمراكش يومي 27 و28 من شهر نونبر الماضي، وضمنها عرض حول “تنافسية المنصة الاقتصادية المغربية”، وآخر يتعلق بمشروع “مدينة محمد السادس طنجة- لتيك”، الذي قال بشأنه الفردوس إنه جاء في موقع “إستراتيجي للغاية على طريق الحرير في مضيق جبل طارق، الذي تمر منه 60 في المائة من التجارة الصينية نحو أوروبا”، بالإضافة إلى مشاركته في منتدى”ميدايز” بطنجة. كما التقى الفردوس بوفود عدد من المؤسسات الدولية، كالبنك الأوربي للاستثمار والبنك الدولي ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، ومنزمات أرباب العمل في فرنسا والبرتغال، موضحا أنه خلال هذه اللقاءات “قدم لهذه الوفود شروحات حول الميزة التنافسية الحقيقية للمغرب، والمتمثلة في متانة الشراكة بين القطاعين العمومي والخاص”. وفي ما يخص وكالة التنمية الرقمية، أشار الفردوس إلى أنها عقدت مجلسها الإداري، في 22 دجنبر، حيث توقف في تدوينته عند مسار بعض أعضاء هذه الوكالة، وضمنهم نادية الفيلالي الخبيرة في مجال “البلوكشين” ، ليلى بنيس الحاصلة على دبلومات في X-Mines و SciencesPo، وعلي العمراني الحاصل على دبلومات MIT-Stanford، وطارق فضلي الذي نال جائزة Endeavor في سنة 2015. ومن بين ما طبع الـ9 أشهر من عمل الفردوس، تدشينه لأول مركز البيانات (datacenter) مائة في المائة مغربي، و كذلك شبكة smartgrid في طنجة والتي توظف الذكاء الاصطناعي في ميدان الطاقات المتجددة، مذكرا في الوقت ذاته بترأسه للوفد المغربي الذي زار أديس أبابا للمشاركة في أشغال الاتحاد الإفريقي المتعلقة بالسياسات الرقمية القارية. هذا، وأطلق كاتب الدولة المكلف بالاستثمار، دعوة للمواطنين والمقاولين إلى المشاركة بالإدلاء باقتراحاتهم بخصوص خريطة طريق “وكالة التنمية الرقمية المتعلقة بمنظومة المقاولات المنشئة”، ووعد بأنه سيأخذ بالمقترحات الأكثر دقة وجدية بعين الاعتبار، خلال الاجتماع المقبل للوكالة الذي سيصادق على هذه الخريطة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جمهورية الدومينيكان تعتبر الحكم الذاتي مقترحا “قابلا للتطبيق”من أجل حل “واقعي” لقضية الصحراء

جددت جمهورية الدومينيكان تأكيد احترامها ...