الرئيسية / سياسة / أخنوش ينتقد الخطابات الهدامة ويعد باصلاح اعطاب الصحة والتعليم والبطالة

أخنوش ينتقد الخطابات الهدامة ويعد باصلاح اعطاب الصحة والتعليم والبطالة

رسالة 24ـ عبد الحق العضيمي //

أكد عزيز اخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، أن التحدي الذي رفعه الحزب هو “إعادة الثقة للمواطنين في السياسة والاجتهاد في خدمة الوطن”، موضحا، في كلمة له بمناسبة انعقاد المؤتمر الجهوي للحزب بجهة العيون الساقية الحمراء، أمس السبت، أن “المواطن المغرب فقد الثقة في السياسية التي تعني في بعض الأحيان التلاعب بالكلمات والخطابات، والتي تجعل المنتخب يعتمد على “الكلام الحلو” ويتواصل مع الساكنة في مرحلة الانتخابات فقط”.
وشدد رئيس التجمع الوطني للأحرار، بالمؤتمر الجهوي المنعقد بمدينة العيون، على ضرورة استثمار مواقع المسؤولية في الحكومة والبرلمان والمؤسسات المنتخبة لمواصلة الأوراش الكبرى والبناء الجماعي وإيجاد الحلول الكفيلة للحلول للقضاء على الآفات والإكراهات الاجتماعية”، مبرزا أن “المغرب يحتاج اليوم لكل الكفاءات والطاقات من أجل رسم معالم النموذج التنموي الجديد استجابة للدعوة المولوية السامية للملك نصره الله، وأن مسؤولية السياسي هي الاجتهاد من أجل إيجاد الحلول الناجعة للإشكاليات التي تواجه المواطنين”.
كما تعهد المتحدث ذاته بمحاربة “الخطابات الهدامة والتبخيسية لأن المغرب متفائل وإيجابي ومتفائلون بالمستقبل وواثقون من النجاح لتحقيق هذه الأهداف ومواصلة المسار”، يوضح أخنوش.
وواصل المسؤول الحزبي تقديم رؤية حزبه لإصلاح الأوضاع، قائلا “إن المغربي يحتاج إلى شغل لائق وتعليم في المستوى وخدمات صحية جيدة، وسنترافع من أجل إصلاح أعطاب هذه القطاعات”، مشددا على أن” الغاية الحقيقية من السياسية هي خدمة الوطن والمواطنين وضمان العيش الكريم من أجل خلق فرص الشغل والحرص على تقليص الفوارق والتفاوات بين المناطق عبر العمل والوفاء بالوعود والإنصات لنبض الشارع والقرب من المواطنين”.
وعاد رئيس حزب “الحمامة” ليتحدث عن “أزمة المدرسة العمومية والتي قال إنه يتعين الارتقاء بالتعليم والقضاء على الهدر المدرسي وملاءمة المناهج، وكذا التدخلات والإجراءات الممكنة لتشجيع الاستثمار الخاص وخلق فرص الشغل، فضلا على وضع القطاع الصحي الذي أكد أنه يعاني من أزمة “جودة وحكامة”.
واقترح المتحدث ذاته تخصيص “كوطا” لطلبة كل جهة للولوج لكلية الطب المتواجدة داخل جهتهم، على أساس الإلتزام بالعمل داخل النفوذ الترابي لهذا بعد التخرج، مؤكدا على ضرورة أن تتوفر كل جهة على كلية للطب وعلى مستشفى جامعي.
ومن جهة أخرى، تطرق أخنوش إلى أن “الدبلوماسية المغربية بقيادة ملك البلاد والتي تدافع على مشروعية قضيتنا الوطنية، مكنت من عودة المغرب إلى مكانه الطبيعي داخل الأسرة الإفريقية رغم كيد أعداء الوحدة الوطنية”، مضيفا بالقول أن حزبه ومناضليه سيكونون جنود مجندة وراء جلالة الملك الضامن لأمن واستقرار جميع المغاربة”.
واختار حزب التجمع الوطني للأحرار شعار “سنواصل المسار” للمؤتمر الجهوي بالعيون، حيث قال رئيس الحزب “”سنواصل الإبداع في منهجية و العمل وإشراك القواعد في صناعة القرار، ومسار النقاش حول الهوية وتموقع وقيم الحزب ومسار عرض سياسي ومشروع طموح لبلادنا، مسار العمل والمعقول”، واصفا حزبه بحزب “ولاد الناس”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مراكش.. إحالة سبعة مراهقين بتهمة هتك عرض طفل على محكمة الاستئناف

رسالة 24- رشيد أيلال // ...