الثلاثاء 02 مايو 2017 - الساعة الآن 10:52:56 صباحا
الرئيسية / أخبار / جهوية / طنجة.. وفاة المنعش العقاري ضحية الإختطاف والتعذيب

طنجة.. وفاة المنعش العقاري ضحية الإختطاف والتعذيب

رسالة24 – رشيد عبود

علمت “رسالة 24″، من مصادر مقربة، أن المنعش العقاري المسمى قيد حياته محمد الزكاف القهيوي، البالغ من العمر حوالي 60 سنة، المنحدر من ملوسة، الساكن بمقاطعة امغوغة بطنجة، قد لفظ أنفاسه الأخيرة في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، متأثرا بجراحه داخل قسم الإنعاش الطبي الذي كان يرقد فيه تحت العناية الطبية المركزة وفي غيبوبة تامة، منذ الأسبوع الماضي.

وكانت السلطات المحلية للجماعة الترابية قصر المجاز بإقليم الفحص أنجرة التابع لولاية طنجة، ومصالح المركز الترابي للدرك الملكي بالقصر الصغير، قد عثروا زوال السبت 24 مارس الماضي، على الضحية مرميا في حالة صحية خطيرة بغابة شاطئ الدالية الواقع على الطريق الوطنية رقم 16، حوالي 55 كلم عن مدينة طنجة في اتجاه القصر الصغير، حيث تم الاعتداء عليه بوحشية من طرف مجهولين في أنحاء متفرقة من جسده، ما نتجت عنه رضوض  في الرأس، وكسور في بعض الأطراف، بعدما قام المعتدون باختطافه لأسباب مجهولة، حسب مصادر مقربة من محيط عائلة الضحية.

وكان الهالك الزكاف، قد نقل بداية الأمر إلى المستشفى الإقليمي الحسن الثاني لمدينة الفنيدق، وذلك قبل أن يتم نقله مرة أخرى إلى المستشفى الجهوي سانية الرمل بمدينة تطوان لتلقي العلاج الضروري، بسبب خطورة الإصابات التي تعرض لها، ليلفظ أنفاسه الأخيرة داخله صباح اليوم، رغم محاولات الفريق الطبي المعالج لإنقاذ حياته.

من جهتها، فتحت الضابطة القضائية للدرك الملكي بالقصر الصغير، بحثا عاجلا حول ظروف وملابسات الواقعة، بتعليمات مباشرة من النيابة العامة المختصة لدى محكمة الاستئناف بطنجة، بعدما انتقلت ساعة اكتشاف الجريمة إلى مدينة تطوان في محاولة منها الاستماع إلى الضحية داخل المستشفى الذي يرقد فيه، كما أنها قامت بالاستماع إلى زوجه الهالك وعدد ممن ذكرت أسمائهم على لسان الزوجة المكلومة بخصوص الواقعة.

وكانت زوجة الضحية (ر.ز)، قد تقدمت أول أمس الجمعة، بشكاية مباشرة إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بطنجة، تتهم فيها عصابة إجرامية منظمة متخصصة في الاختطاف والابتزاز وسرقة الشيكات البنكية، ينحدر بعض أعضائها من مدينة القصر الكبير، بالوقوف وراء اختطاف زوجها وتعذيبه بتلك الوحشية حتى الموت، من أجل السطو على مبالغ مالية كبيرة تقدر بمئات الملايين.

وحسب إفادة الزوجة، فإن هذه العصابة الخطيرة سبق لها وأن اختطفتها شهر فبراير الماضي، رفقة زوجها مباشرة بعد مغادرتهما لإحدى المصحات إثر خضوعها لعملية جراحية على مستوى القلب، حيث تم اقتيادهما إلى شقة سكنية توجد بطريق الرباط مع ذكر هوية بعض الأشخاص، حيث تم حينها تهديدهما بالقتل، قبل أن يطلق سراحهما مقابل توقيع الزوج الهالك كرها على شيكات بنكية فاقت قيمتها المالية 200 مليون سنتيم – حسب نفس المصادر دائما – بالإضافة إلى إرغام الضحية على التنازل على قطعة أرضية في ملكه توجد بحي طنجة البالية.

إلى ذلك فقد أكدت الزوجة في ذات الشكاية، بأن أفراد المافيا هددوا الزوج الضحية بالقتل في اتصالات هاتفية على امتداد الأسبوع الذي سبق قتله، حيث كانوا يطالبونه بمبالغ مالية كبيرة، موضحة بأنهم وبعد أن علموا بإصراره على إبلاغ المصالح الأمنية المختصة بالأمر، قاموا بتصفيته جسديا، قبل أن يتمكن من التبليغ على العصابة، بعدما استدرجوه بطريقة مدبرة إلى شاطئ الدالية الذي عثر عليه فيه في حالة احتضار.

تعليق واحد

  1. هذا الشخص الذي تم قتله انه عمي اي اخ ابي هناك بعض المعلومات مغلوطه في المقال مثل اختطافه الى الداليا فهو لم يختطف بل كان اصلا في الداليا والمجرمون تربصوا به وكذلك توقيت وفاته فالرجل توفي في مساء السبت وليس صباح الاحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مكتب الصرف.. تدابير رقابية وتعليمات جديدة تنظم نشاط الصرف اليدوي

أعلن مكتب الصرف، اليوم الأربعاء، ...