الرئيسية / أخبار / مجتمع / الفقيه بن صالح.. إيقاف 718 مبحوثا عنهم في ظرف سنة

الفقيه بن صالح.. إيقاف 718 مبحوثا عنهم في ظرف سنة

أفادت معطيات للمنطقة الإقليمية للأمن بالفقيه بن صالح بأن المصالح الأمنية التابعة لهذه المنطقة تمكنت، خلال الفترة المتراوحة ما بين فاتح ماي 2017 وفاتح ماي 2018 ، من توقيف 718 شخصا مبحوثا عنهم من أجل جرائم مختلفة أحيلوا بموجبها على العدالة.
وأوضحت المعطيات، التي تم تقديمها،مؤخرا بمناسبة حفل أقيم تخليدا للذكرى 62 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني ، أنه خلال هذه الفترة تمكنت المصالح الأمنية من وضع 1770 مشتبها فيهم تحت تدابير الحراسة النظرية وإحالتهم بموجب مساطر أمام النيابة العامة ، وإخضاع 85 ألف و684 شخصا للتحقيق من الهوية واختبار الحالة .
وأضافت أنه تم خلال نفس الفترة إيقاف 148 شخصا من أجل الاتجار في مسكر ماء الحياة وحجز 2126 لترا من هذه المادة ،إضافة إلى حجز 69 قرصا مخدرا، إلى جانب اتخاذ تدابير استباقية ووقائية مكنت من مراقبة 87 ألف و935 مركبة أسفرت عن إيقاف 75 شخصا مطلوبا للعدالة.
وفي ما يخص مراقبة السير والجولان وحركة المرور، أوضحت المعطيات أنه تمت معاينة 933 حادثة سير ، حيث تم إيداع 2261 مركبة بالمستودع البلدي لمخالفتها قوانين السير، مضيفة أن هذه الفترة عرفت إنجاز 11 ألف و825 بطاقة تعريف و5041 نسخة من السوابق العدلية.
وعلاقة بالجانب التحسيسي ، أبرزت المعطيات أن مصالح الأمن قامت خلال هذه الفترة بزيارة 46 مؤسسة تعليمية من ضمنها دار الطالب والطالبة وتقديم عروض لفائدة 4012 تلميذة وتلميذ من طرف أطر المديرية العامة للأمن الوطني بالفقيه بن صالح حول مواضيع مختلفة همت مخاطر استهلاك المخدرات ، والعنف داخل الوسط المدرسي، واستغلال القاصرين ، والسلامة الطرقية والتربية على قيم المواطنة.
وفي كلمة بالمناسبة، أكد المراقب العام رئيس المنطقة الإقليمية للأمن بالفقيه بن صالح مصطفى امرابضن أن تخليد أسرة الأمن الوطني لذكرى تأسيسها ال62 يشكل مناسبة للاحتفاء بمؤسسة وطنية أثبتت مهنيتها العالية وتفانيها في سبيل الحفاظ على أمن الوطن والمواطنين ، ومناسبة لاستحضار الدور الهام والتضحيات الجسام التي تقوم بها عناصر الأمن الوطني في سبيل الحفاظ على طمأنينة المواطنين وأمنهم وسلامة ممتلكاتهم.
وأضاف أنه توطيدا للمقاربة التواصلية التي تعتمدها المنطقة الاقليمية للأمن تحرص هذه المؤسسة على تجسيد مفهوم الشرطة المواطنة عبر تبني الفعالية والنزاهة ، وترسيخ مبدأ الحكامة الجيدة في تسيير المنطقة الأمنية ، ومواصلة مخطط العمل القاضي بتدعيم التدخلات الميدانية لمكافحة الجريمة بكل أنواعها وملاحقة المبحوث عنهم في مجموع تراب الاقليم .
وعرف هذا الحفل ، الذي حضره، على الخصوص، عامل إقليم الفقيه بن صالح محمد قرناشي وممثلين عن الهيآت القضائية الإقليمية والمحلية ، ورؤساء المصالح الخارجية ، والمنتخبين وفعاليات جمعوية مختلفة ، تقديم كلمات أبرزت الدور الهام لنساء ورجال الأمن الوطني وجهودهم في حماية وسلامة المواطنين .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عبد النباوي: المحامي شريك للقاضي في ترسيخ العدالة والدفاع عن حقوق وقيم المساواة

قال محمد عبد النباوي الوكيل ...