الثلاثاء 02 مايو 2017 - الساعة الآن 10:52:56 صباحا
الرئيسية / فن وثقافة / أكادير.. الدورة العاشرة للمهرجان الدولي للشريط الوثائقي

أكادير.. الدورة العاشرة للمهرجان الدولي للشريط الوثائقي

رسالة 24- علية بوغدير //

 

تحتضن مدينة اكادير في الفترة ما بين 19 و23 من شهر يونيو الجاري الدورة العاشرة للمهرجان الدولي للشريط الوثائقي المنظم من قبل جمعية الثقافة والتربية بواسطة السمعي البصري.

وستعرف الدورة استضافة عدد من الدول من مختلف انحاء العالم ويتعلق الامر بكل من إقليم كيبيك بكندا وفيدرالية فالونيا بروكسيل والنرويج والى جانب مسابقة للأفلام الطويلة وhلأفلام القصيرة الإفريقية والعربية وسيرا على ما دأب عليه المهرجان سيتم تقديم حصص للتربية على الصورة، الخاصة بالجمهور المتمدرس، والبرامج الموضوعاتية التي تمّ إعدادها بتعاون ومن أجل طلبة جامعة ابن زهر، علاوة على عروض متنقلة متجهة، بالأساس، للشباب والنسيج الجمعوي بمدينة أكادير وجهة سوس ماسة.

و في نفس السياق وللعام السابع على التوالي سيستقبل برنامج التكوين والمرافقة لمشاريع مهرجان فيدادوك حوالي مائة من السينمائيين والطلبة وهواة الأفلام الوثائقية الذين سيستفيدون  من عدد غني ومتنوع من الأنشطة البيداغوجية ذات الطابع الاحترافي : ماستر كلاس تلقيه  عرّابة هذه الدورة ، فاطمة جبلي وزاني، ومحاضرة لعلي الصافي خاصة برواد السينما الوثائقية المغربية لسبعينيات وثمانينيات القرن الماضي ودراسة حالات ستتيح للمستفيدين من دوراتنا السابقة  تقديم مساراتهم وتجاربهم ؛ فضلا عن خبرة المشاريع وَلقاءات مهنية مع ممثلي عدد من شركاء فيدادوك الذين يساهمون في إثراء ودعم الإبداع السينمائي الإفريقي والعربي.

 

و سكتسي ورشة التكوين حول الإنتاج المشترك الدولي المنظمة بشراكة مع مهرجان القارات الثلاث لمدينة بنانت الفرنسية، أهمية أكبر بفضل مشاركة فريق خبراء موسع ومتنوع من حيث الكفاءات والتجارب الشخصية، مع مزيد من المهنيين العاملين في إفريقيا والعالم العربي. وبفضل دعم شركائه الجدد سيتم تنظيم تتبع منتظم وشخصي للمشاريع المنبثقة عن الورشة، من قبل مستشارينا في السيناريو والإنتاج، بهدف التشجيع على صعود جيل جديد من المهنيين بالمنطقة المغاربية وأفريقيا جنوب الصحراء، الذين سيرتقون بالأفلام المغربية والأفريقية إلى المستوى العالمي.

 

و ستتميز دورة هذه السنة الاحتفاء بروّاد السينما الوثائقية المغربية حيث سيتم تقديم حفل سينمائي يشمل عرض فيلمين قصيرين يعودان للستينيات من القرن الماضي: “العودة لأكادير” و”المعيل” إضافة إلى إبداع موسيقي أصيل يمثل ثمرة إقامة فنيّة، سيجمع خمسة مغنيين شباب للراب ومغنيين مغاربة لفن “اسلام”   تحت إشراف شخصيتين شهيرتين في  عالم الهيب هوب: البلجيكي من أصل مغربي عبد السلام منزا والجزائري فريد بلهول دياز.

كما تم اختيار فاطمة جبلي وزّاني، مخرجة فيلم “في بيت أبي” عرابة لهذه الدورة العاشرة للمهرجان، وهو أول شريط وثائقي مغربي ينال الجائرة الكبرى للمهرجان الوطني للفيلم، منذ عشرين سنة خلت. وقد كان شريطا أثار الكثير من الجدل ولم يتمّ عرضه بالمغرب منذ ذلك الوقت. ويسعد مهرجان فيدادوك عرض الفيلم مجددًا بحضور مؤلفته التي ستُكرّمها عالمة الاجتماع سميّة نعمان جسوس.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وزارة الثقافة والاتصال.. تقييد وتسجيل مخطوطات وتحف ضمن التراث الثقافي الوطني

شرعت وزارة الثقافة والاتصال -قطاع ...