الثلاثاء 02 مايو 2017 - الساعة الآن 10:52:56 صباحا
الرئيسية / أخبار / مجتمع / صادم.. العقارب تواصل حصد أرواح المغاربة

صادم.. العقارب تواصل حصد أرواح المغاربة

رسالة 24- عبد الحق العضيمي //

معطيات صادمة تلك التي كشفها أناس الدكالي، وزير الصحة، بخصوص لسعات العقارب ولدغات الأفاعي، حيث أشار خلال جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية بمجلس النواب أمس الإثنين، إلى أن الساكنة المغربية، خاصة منها القروية التي تعيش في المناطق الوسطى، “لا زالت تعاني من لسعـات العقـارب ولدغات الأفاعي”.

وأفاد المسؤول الحكومي وهو يرد على سؤال حول هذا الموضوع، تقدم به فريق التجمع الدستوري، بأن 30 ألف مغربي يتعرضون سنويا للسعات العقارب، مضيفا أنه خلال السنة الماضية (2017)، تم تسجيل 51 حالة وفاة، مقابل 65 حالة سنة 2013 .

وسجل الوزير تراجع عدد ضحايا لسعات العقارب بنسبة 20 في المائة خلال السنوات الأربع الماضية، مبرزا في السياق ذاته المجهودات التي تقوم بها وزارته من خلال المركز المغربي لمحاربة التسمم، في مجال مكافحة لسعات الـعقارب، والسيطرة علـى وبائها وكذا في تخفيض وفياتها، خاصة في صفوف الأطفال الذين يعتبرون أكثر عرضة لهذه اللسعات.

وبخصوص التكفل الـطبي بحالات الـتسمم الناتجة عن لسعة الـعقرب ولدغات الأفاعي، كشف الدكالي، أنه منذ إنشاء المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية سنة 1989، لجأت الوزارة إلى وضع استراتيجية وطنية لمكافحة لسعـات العقـارب، معتمدة بذلك على الأبحاث العلمية الوثيقة والملائمة للواقع المغربي.

وتابع الوزير أن “التكفل بالمصابين يتم أساسا في غرف الإنعاش، كما يتم إعطاء تعليمات دقيقة للمكلفين باستعمال الأمصال، لأنه ليس كل شخص مؤهل لاستعماله” موضحا أن وزارته عملت “على اقتناء الأمصال رغم محدودية العرض في الأسواق العالمية حماية لصحة المواطنين حيث تم تزويد مختلف المناطق حسب الحاجيات ودرجة الخطورة بالعدد الكافي من المصل.”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جمهورية الدومينيكان تعتبر الحكم الذاتي مقترحا “قابلا للتطبيق”من أجل حل “واقعي” لقضية الصحراء

جددت جمهورية الدومينيكان تأكيد احترامها ...