الرئيسية / اقتصاد / إريكسون تفوز بلقب الشركة الرائدة في سوق البنية التحتية لشبكات الجيل الخامس لعام 2020

إريكسون تفوز بلقب الشركة الرائدة في سوق البنية التحتية لشبكات الجيل الخامس لعام 2020

أعلنت شركة إريكسون (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: ERIC)عن فوزها بلقب الشركة الرائدة في سوق البنية التحتية لشبكات الجيل الخامس العالمية لعام 2020 من قبل شركة الاستشارات والتحليلات الرائدة “فروست آند سوليفان”، وذلك في ضوءتوقيعها أكثرمن 130 اتفاقية تجارية لشبكات الجيل الخامسمع أبرز مزودي خدمات الاتصالات بالإضافة إلى 83 شبكة جيل خامس حية منتشرة حول العالم.

وجاءتإريكسون في أعلى ترتيب تقرير Frost Radar™المعني بسوق البنية التحتية لشبكات الجيل الخامس، معتمدة على مركزها الريادي في سوق البنية التحتية لشبكات الجيل الرابع، وتشمل سوق البنية التحتية لشبكات الجيل الخامس وفقا لفروستآند سوليفان، شبكات الاتصال اللاسلكي (RAN) وشبكات النقل وشبكات البنية الأساسية، والتي قد تشمل شبكة أو أكثر من شبكات edge.

وفي أحدث تقاريرها، اختارت فروست آند سوليفان بشكل مستقل أبرز 20 شركة من بين ما يزيد عن 100 شركة عالمية مشاركة، علمًا بأن هذه الشركات إما رائدة في السوق بشكل عام أو رائدة في قطاع سوقي محدد أو تمثل أفضل الشركات في قطاعات محددة، وحدد Frost Radar™ المكانة السوقية للشركات ضمن مجال محدد باستخدام نظام النقاط لتحديد التقدم المحرز في أنشطة النمو والابتكار الخاصة بكل شركة كما هو متبع وفقًا للمنهج الذي يطبقه التقرير في اختياراته.

ويقوليان كارلسوننائب الرئيس ورئيس قطاع الخدمات الرقمية في إريكسون،”إن فوز الشركة بلقب الشركة الرائدة في مجال شبكات البنية لشبكات الجيل الخامس العالمية في تقرير Frost Radar™ الصادر عن فروست&سوليفان يسلط الضوء من جديد على الريادة التكنولوجية لإريكسون، والقدرة التنافسية التي تحظى بها في الأسواق، وقدراتها الابتكارية، والأهم التزامها تجاه عملائنا”. وأضاف كارلسون أن الشركة مستمرة في الاستثمار بكثافة في تطوير تكنولوجيا الجيل الخامس لضمان امتلاك أفضل باقة منتجات بنية تحتية للشبكات إلى جانب بناء فريق عمل احترافي يلبي احتياجات العملاء.

ويقيس تقرير Frost Radar™معدلات النمو وإجمالي الإيرادات لكل شركة خلال فترة محددة إلى جانب توظيف عدة عوامل أخرى لقياس أداء الشركة ومحور النمو لديها. كما يقيس التقرير أنشطة الابتكار لكل شركة عن طريق تقييم باقة منتجاتها، ثم مراجعة قدرة الشركة على تنمية ابتكاراتها ومراجعة فاعلية ونجاح استراتيجية البحث والتطوير وغيرها من العوامل.

ويعتبر مؤشر النمو في تقرير رادار فروست مقياسًا لأداء الشركة وإنجازاتها السابقة وأيضًا قياس قدرتها على تطوير وتنفيذ استراتيجية نمو متوافقة تماما مع رؤيتها من خلال تقييم وسائل وأدوات النمو إلى جانب مراجعة مدى فاعلية استراتيجيات السوق والقدرة التنافسية والمبيعات والتسويق التي تستهدف المستخدم النهائي.

وخلال تعليقه على شركة إريكسون ومؤشر النمو، قال تروي مورلي محلل أول قطاع الصناعة في مجموعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالاتالتابعة لفروستآند سوليفان، إن إريكسون ومن منطلق ريادتها لسوق البنية التحتية لشبكات الجيل الرابع، تدخل سوق شبكات الجيل الخامس مدعومة بامتلاك قاعدة عريضة من العملاء. وأضاف مورلي أن الشركة نجحت باحترافية في الحفاظ على ولاء عملائها الحاليين واستقطاب عملاء جدد، علمًا بأن الشركة لديها 118 اتفاقية تجارية لشبكات الجيل الخامس و68 عقد معلن لشبكات الجيل الخامس، وأشار إلى امتلاك إريكسون مجموعة كبيرة من العملاء الذين يخططونالترقية إلى شبكات الجيل الخامس خلال السنوات المقبلة، ولفت إلى أن الشركة عدلت استراتيجيتها الشاملة خلال السنوات القليلة الماضية لتركز على تحقيق الربحية، وهو المسار الذي أشارت إريكسون إلى نجاحه حيث تحسنت ربحيتها ومركزها المالي بشكل كبير.

أما مؤشر الابتكار فهو مقياس لقدرة الشركة على تطوير منتجات وحلول وخدمات قابلة للاستخدام على مستوى العالم وتتميز بالقدرة على التطور والتوسع من أجل خدمة أسواق متعددة، فضلًا عن توافقها مع مختلف احتياجات العملاء.

وحول إريكسون ومؤشر الابتكار، أكد مورلي أن الشركة أثبتت قدرتها على تعزيز ابتكارتها والانتقال من مستوى إلى آخر متقدم على مستوى العالم وذلك بداية بشبكات الجيل الثاني ثم الثالث ثم الرابع وحاليا شبكات الجيل الخامس التي أطلقت الشركة منها حتى الآن 72 شبكة حية في 37 دولة (وهو أعلى مستوى كتبت عنه فروست آند سوليفان حتى الآن)، ولفت مورلي إلى أن الشركة تستثمر بكثافة في جهود البحث والتطوير وهو أمر ضروري لسوق تشهد تطورًا مستمرًا في الاحتياجات والمتطلبات، وتشمل باقة منتجات إريكسون كافة أنشطة البنية التحتية لشبكات الجيل الخامس علاوة على البنية التحتية للأجيال السابقة من الشبكات. كما تعتزم الشركة توفير حلول شبكات الاتصال اللاسلكي (RAN) المفتوحة والافتراضية بالإضافة إلى حلول شبكات الاتصال اللاسلكي (RAN) التقليدية، ومن ناحية أخرى تركز إريكسون بشكل رئيس على مقدمي خدماتالاتصالات حيث تتمحور استراتيجية الشركة على الاحتياجات المتزايدة للمقدمين حول العالم.

وأشار مورلي إلى أن استمرار إريكسون في تحسين باقتها المتميزة من شبكات الجيل الخامس، بالإضافة إلى تطوير باقة منتجات الجيل الخامس لتشمل نظام إريكسون اللاسلكي، وشبكات البنية الأساسية للجيل الخامس، والتوفيق بين الشبكات المختلفة، وشبكات النقل إلى جانب الخدمات الاحترافية. وقد استحدثت الشركة حلول برمجية مبتكرة مثل Ericsson Spectrum Sharing (ESS) وتقنية Carrier Aggregation لشبكات الجيل الخامس وUplink Booster وذلك لتقوية التغطية وتحسين حجم استلام البيانات للمستخدمين وفاعلية عرض النطاق.

ويوفر قطاع الخدمات الرقمية بالشركة حلول التطبيقات السحابية لشبكات الجيل الخامس الأساسية مزدوجة الوضع dual-mode 5G Core الموجهة للشبكات الذكية بهدف تعزيز الشركات الذكية وتمكين مزودي خدمات الاتصالات من تزويد مستخدمي الهاتف المحمول والصناعات بمجموعة واسعة من فرص الأعمال الجديدة. كما توفر الشركة حلول أتمتة الشبكات التي تقوم بتعزيز كفاءة الشبكة وأدائها بالإضافة إلى تحسين تجربة المستخدم وفتح مورد إيرادات جديد لمستخدمي شبكات الجيل الخامس.

وتقوم حلول التطبيقات السحابية لشبكات الجيل الخامس الأساسية مزدوجة الوضع dual-mode 5G Core على الجمع بين وظائف إطار Evolved Packet Core والشبكات الأساسية للجيل الخامس لإنتاج منصة مشتركة للتطبيقات السحابية التي تدعم شبكات الجيل الخامس من نوعي5G NR Standalone و5G NR non-standalone بالإضافة إلى دعم شكبات الجيل الرابع والثالث والثاني.

جدير بالذكر أن شركة جارتنرالمستقلة للاستشارات وأبحاث تكنولوجيا المعلومات قد أعلنت أيضًا في فبراير الماضي عن تصنيف إريكسون كشركة رائدة في البنية التحتية لشبكات الجيل الخامس الخاصة بمزودي خدمات الاتصالات وذلك ضمن تقرير الشركة الذي يحمل عنوان “ماجيك كوادرنت 2021”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تطوان.. محاولة انتحار فاشلة لمحامية متمرنة

رسالة24 – رشيد عبود // ...