الرئيسية / سياسة / بتعليمات ملكية.. الوزراء سيستمرون في مهامهم لآخر الولاية لكن دون تغطية الإعلام العمومي

بتعليمات ملكية.. الوزراء سيستمرون في مهامهم لآخر الولاية لكن دون تغطية الإعلام العمومي

الرباط- عبد الحق العضيمي //

كشف سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة أن تعليمات ملكية وجهت للحكومة تقضي باستمرار أعضائها في القيام بمهامهم إلى آخر الولاية الحكومية، لكن دون تغطية الإعلام العمومي لأنشطتهم.

وقال العثماني في كلمته الافتتاحية للاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، اليوم الخمبس، إن “جلالة الملك محمد السادس، قد أعطى تعليماته السامية من أجل استمرار الوزراء في القيام بمهامهم إلى آخر يوم من الولاية الحكومية، لكن دون تغطية الإعلام العمومي لأنشطة أعضاء الحكومة، والاقتصار على مشاركة الأطر والمسؤولين والأطراف المعنيين مباشرة بهذه الأنشطة”.

وأضاف العثماني، أن هذا التوجيه الملكي يهدف إلى “تمكين الحكومة من الاستمرار في القيام بعملها، مع مراعاة الإنصاف مع الأحزاب الأخرى غير الممثلة في الحكومة، مع قرب موعد الانتخابات”.

من جانب آخر، وصف العثماني إنجازات الحكومة برسم السنة الرابعة ب”المشرفة”، مبرزا أن ما تحقق من انجازات جاء ب”فضل العمل الدؤوب لأعضاء الحكومة ومسؤولي وأطر مختلف القطاعات، وبفضل روح الفريق الذي يميز الأداء الجماعي للحكومة”.

وبعدما ذكر بأن جزءا مهما من الالتزامات والتعهدات الواردة في البرنامج الحكومي قد تم تنفيذه، فيما توجد إجراءات أخرى قيد التنفيذ، دعا رئيس الحكومة أعضاء هذه الأخيرة، إلى مواصلة تنفيذ وتنزيل التوجيهات الواردة في الخطب والتوجيهات الملكية السامية، والمشاريع التي قدمت أمام جلالة الملك، واستكمال التعهدات الواردة في البرنامج الحكومي.

من جهة أخرى، سجل رئيس الحكومة استمرار تحكم المغرب في تطور جائحة كوفيد-19، إلى جانب اتساع دائرة المستفيدين من التلقيح في إطار الحملة الوطنية، مشيرا إلى أن عدد الملقحين إلى حدود أول أمس يقارب حوالي “9 ملايين مواطنة ومواطن، بما يمثل حوالي ثلث الفئة المستهدفة”.

ونوه رئيس الحكومة بنجاح هذه الحملة، التي تتم بفضل التوجيهات الملكية السامية ومجهودات جميع القطاعات المتدخلة والأطر والكفاءات الوطنية.

وفي الوقت الذي ذكر فيه بقرار التخفيف من الإجراءات الاحترازية، وبإعلان وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية عن الفتح التدريجي لما تبقى من المساجد، جدد رئيس الحكومة الدعوة إلى احترام الإجراءات الصحية الفردية والجماعية والالتزام بها، وكذا الالتزام بالضوابط والشروط التي وردت في قرار الحكومة، أو الإجراءات التي تتخذها السلطات الإقليمية عبر التراب الوطني، منبها إلى أن التحكم في تطور الجائحة “لا يعني الخروج النهائي من مرحلة الخطر”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

طنجة.. افتتاح ملاعب Padel بالنادي البلدي الطنجي لكرة المضرب

رسالة24 – رشيد عبود // ...