آخر أخبارفن وثقافة

عريضة افتراضية من توقيع مثقفين لامتصاص شحنة التوتر بين المغرب والجزائر

أطلق بعض المثقفين و مناضلي المجتمع المدني من مختلف الجنسيات على موقع التواصل الاجتماعي (فايسبوك)، عريضة تشجب ما آلت إليه العلاقات الدبلوماسية بين المغرب والجزائر،مشيرين بهذه الأخيرة للقلق البالغ وللتصعيد الخطير الذي آلت إليه الأوضاع بين البلدين.

وأكدت العريضة نفسها التي اطلعت عليها “رسالة 24″، أن الباحثة في علم الاجتماع أسماء بنعدادة، أشارت في تصريح لها “أن هذا النداء يدخل في إطار الديبلوماسية الثقافية التي ترنو إلى تخفيف حدة التوتر و نقط الخلاف و تستحضر المرجعية الثقافية و التاريخية المشتركة بين البلدين الذي لا يجمع بين شعبيهما إلا الود”، مضيفة في كلامها إن “هذه المواجهات غير طبيعية ولا تنسجم مع التاريخ المشترك بين البلدين من جهة وتتنافى في نفس الوقت مع مصالحهما كبلدين”.

اقرأ المزيد :   تشريعيات فرنسا.. حزب ماكرون يكتسح الجمعية العامة

وقد دعا هذا النداء إلى ضبط النفس و ترجيح كفة العقل الذي يعد الوسيلة الوحيدة و المتميزة لرأب الصدع وحل الخلافات ويتحكم في نفس الوقت في الغرائز العدوانية التي تذكي النزاع و تستحث دق طبول حرب مجانية، والتي قد تجهز على جهود التنمية و تحدياتها في المنطقة.

ونوهت بنعدادة بالمشاركة الواسعة  بالتواقيع و من بينها لفيف معتبر من أسماء فكرية وازنة في الساحة الوطنية والمغاربية والدولية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock