آخر أخبارسياسة

تحالف ثلاثي بين “الحمامة والبام والميزان” لترأس المجالس المنتخبة

على غرار تحالفهم في انتخابات الغرف المهنية، غشت الماضي، أعلنت أحزاب الأصالة والمعاصرة، التجمع الوطني الأحرار وحزب الاستقلال، مساء أمس الثلاثاء، عن تحالفها وبشكل رسمي لترأس كل من مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، جماعة طنجة وعمالة طنجة أصيلة.

وحسب بلاغ مشترك للأحزاب الثلاثة – توصل موقع “رسالة24” بنسخة منه – فقد تم إسناد رئاسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، إلى “عمر مورو” عن حزب التجمع الوطني للأحرار، والانفتاح على باقي الأحزاب السياسية من أجل تشكيل المكتب.

كما اتفقت الأحزاب الثلاثة والتزمت بالتنسيق والعمل المشترك لرئاسة مجلس جماعة طنجة، على أن تسند إلى منير ليموري ممثل البام، ودعوة باقي الأحزاب السياسية إلى الانضمام إلى هذا التحالف لتشكيل المكتب.

كما تم الاعلان عن إلتزام الأحزاب الثلاثة بالعمل المشترك والتنسيق لرئاسة مجلس عمالة طنجة أصيلة، على أن تسند إلى عبد السلام اربعين عن حزب الميزان، مع​ الانفتاح على باقي الأحزاب السياسية من أجل تشكيل المكتب.

وتحدث البلاغ نفسه، عن اتفاق والتزام الأحزاب الثلاثة بالتنسيق لرئاسة مجالس المقاطعات الأربع للمدينة، ودعوة باقي الأحزاب السياسية إلى الانضمام إلى هذا التنسيق والتعاون لتشكيل مجالسها، حيث جرى الحديث عن تنصيب “الحسين ايت الطيب” عن حزب التجمع الوطني للأحرار رئيسا لمقاطعة السواني، “عبد العزيز بنعزوز” عن حزب الأصالة والمعاصرة رئيسا لمقاطعة مغوغة، “عبد الواحد اعزيبو” عن حزب التجمع الوطني للأحرار رئيسا لمقاطعة طنجة المدينة، و”محمد الحمامي” عن حزب الاستقلال رئيسا لمقاطعة بني مكادة.

والتزمت الاحزاب المذكورة في البلاغ ذاته، بالعمل على الارتقاء بأداء المجالس المنتخبة وتحسين حكامة تدبير الشأن العام المحلي والجهوي، والانخراط الإرادي في دينامية التغيير، وتحسين خدمات المرافق العمومية وتطويرها، للاستجابة لحاجيات وتطلعات المواطنات والمواطنين، والمساهمة في أجرأة وتنزيل النمودج التنموي الجديد .

اقرأ المزيد :   الاتحاد الليبرالي العربي يؤكد دعمه للوحدة الترابية للمملكة المغربية

جدير ذكره، أن الاحزاب الثلاثة المذكورة، كانت قد تعاقدت في شكل تحالف مماثل الأحد، 8 غشت الماضي، بتطوان، عقب انتخابات الغرف المهنية ليوم الجمعة، 6 غشت المنصرم، واتفقت على تقسيم رئاسة الغرف المهنية بالشمال بشكل توافقي.

وخلص التحالف الثلاثي آنذاك، إلى منح رئاسة الغرفة​ الجهوية للصناعة والتجارة والخدمات لحزب الاستقلال، بينما ترأس حزب التجمع الوطني للأحرار الغرفة الجهوية للفلاحة، في حين ترأس حزب الأصالة والمعاصرة الغرفة الجهوية للصناعة التقليدية.

اظهر المزيد

رشيد عبود

صحفي مراسل - طنجة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock