آخر أخبار

الهيئة المغربية لحماية المواطنة والمال العام تحذر من تزوير “شارات السيارات” باسمها

في بلاغ لها، أول أمس الثلاثاء، أكدت الأمانة العامة الهيئة المغربية لحماية المواطنة والمال العام انها أنهت إلى السلطات المحلية والدرك الملكي والأمن الوطني والشرطة، وإلى وكافة أعضائها على الصعيد الوطني، أنه تم ضبط إحدى الشارات تحمل اسم وشعار “الهيئة المغربية” المزورة من طرف أحد الأشخاص، حيث كان يستغلها​ ويرغب في ممارسة بعض الأنشطة الغير الشرعية.

وعليه، فإن الأمانة العامة إتخذت – يقول البلاغ ذاته – إجراءات وإحتياطات من بينها إلغاء جميع​ شارات السيارات على الصعيد الوطني، تلك التي تحمل اسم وشعار الهيئة المغربية، بإستثناء سيارات أعضاء مكتب بوجدور برئاسة لحسن ابريجة، وذلك إلى حين طبع نسخة جديدة، تحمل أرقام تسلسلية وفي شكل جديد، موضحة بأن كل من سيستعنل تلك الشارات بعد هذا القرار، يتحمل المسئولية القانونية المترتبة عن ذلك حسب البلاغ رقم 89 دائما .

وكانت مصالح المركز القضائي للدرك الملكي بسرية 2 مارس بالدار البيضاء، قد تمكنت بحر الأسبوع المنصرم، من تفكيك شبكة يقوم أفرادها بترويج الشارات المعدنية الخاصة بالسيارات التي تستعمل كجواز للمرور بدون أي سند قانوني.

ووضعت المصالح المذكورة، كمينا للمعني الأول، يوم الأحد، 3 أكتوبر الجاري، والذي كان يقوم بنشر تلك الشارات عبر مواقع التواصل الاجتماعي لترويجها على نطاق أوسع.

وحجزت عناصر الدرك الملكي لدى الموقوف، كمية كبيرة من الشارات المتعلقة بجميع الأجهزة الأمنية والعسكرية والقضائية والصحافة، وبعد التوجه إلى مقر سكنه بمقاطعة بن مسيك بالعاصمة الاقتصادية، أسفرت عملية التفتيش عن ضبط المزيد من الكميات الهامة من تلك الشارات بقبو منزل تعود لمختلف المصالح الأمنية من أمن ودرك وجمارك وقضاة، والصحة وغيرها، قبل أن تقود الأبحاث المنجزة إلى تحديد مقر الشركة التي يتم فيها تصنيع تلك الشارات بـ”دون أي سند قانوني يخول لها ذلك”.

ويستغل مروجو هذه الشارات، الفراغ القانوني في هذا المجال، إذ أنه لا وجود لأي نص قانوني صريح في القوانين الوضعية يمنع أو يبيح استعمالها، غير ان استعمالها يمكن اعتباره استغلال للنفوذ بشكل مريب، فما بالك من يتخفون ورائها لتحقيق غاياتهم المحظورة.

اظهر المزيد

رشيد عبود

صحفي مراسل - طنجة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock