آخر أخبارصحة

لهذا يجب أن تخلع حذاءك قبل دخول البيت…؟

رب ضارة نافعة ، هذا المثل يطبق على إحدى العادات التي أضحى يدأب عليها بعض الأشخاص بعد دخول كورونا إلى حياتنا، إذ تزايدت أعداد من يطلبون خلع الحذاء قبل الدخول للمنزل، تخوفا من نقل فيروس “كوفيد 19 عبر أحذيتنا. هذه العادة ألفناها مع  الشعبين الياباني والتركي اللذين  يحرصان على وضع الأحذية خارج البيت.

ومن المعروف انتشار البكتيريا في كل مكان، ولعل المراحيض العامة هي الأكثر خطورة. لكن دراسات حديثة أظهرت أن البكتيريا التي تلصق بأحذيتنا تفوق تلك الموجودة على مقاعد المراحيض العامة، فعدد البكتيريا الموجودة على الحذاء يمكن أن يصل إلى حوالي 420 ألف جرثومة، بعد ارتداء الحذاء لمدة أسبوعين فقط.

وحسب دراسة ألمانية خاصة بعلم الأحياء الدقيقة قامت بها جامعة هيوستن مؤخرا، أثبت أن نحو 40 بالمئة من الأحذية التي شملتها الدارسة، تحتوي على بكتيريا المطثية العسيرة، وهذه البكتيريا هي واحدة من بين أكثر مسببات الأمراض انتشارا في المستشفيات. كما أبانت العديد من الدراسات أن هناك أعدادا هائلة من البكتيريا التي تصل إلى منازلنا عبر أحذيتنا. فوفقا لدراسة أجراها تشارلز جيربا أخصائي علم الإحياء الدقيقة في جامعة أريزونا، خلصت إلى أن عدد الجراثيم يمكن أن يصل إلى 420 ألف جرثومة، على أي حذاء جديد بعد أسبوعين من ارتدائه.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock